الثلاثاء، 07 كانون1/ديسمبر 2021

حماد: كل من سينقل سفارته للقدس المحتلة سيصبح عدواً لنا



غزة - أكد القيادي في حركة حماس فتحي حماد، أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعتبار مدينة القدس عاصمة للاحتلال، سيفتح أبواب جهنم على الجميع وعلى الشعب الأمريكي أيضاً.

 

وأضاف حماد خلال مسيرة دعت لها حركة حماس شمال قطاع غزة، إحتجاجاً على القرار الأمريكي، أنه "لا قبول بإنصاف الحلول بعد الأن لأن القدس لنا وفلسطين لنا كل فلسطين من بحرها إلى نهرها".

 

وقال مخاطباً الشعب الفلسطيني في إشارة لحركة فتح والحكومة الفلسطينية "إذا أرادوا التمكين بغزة يجب تمكين شعبنا من رقاب المستوطنين وقوات الاحتلال".

 

وشدد حماد على أن القرار الأمريكي الأخير دق المسمار الأخير في نعش عملية السلام، حيث لم يعد ما يسمى بـ عملية السلام وخيار التسوية الذي لم ينفعنا بشيء طوال 25 عاماً من التمسك به.

 

وأكد بأن كل من سينقل سفارته للقدس المحتلة سيصبح عدواً للفلسطينيين ومستهدفاً، متابعاً "نعلنها إنتفاضة حتى تحرير القدس وكل أرجاء فلسطين".