نداء فلسطين - «الديمقراطية»: مذكرة إلى الأمين العام للأمم المتحدة والمفوض العام للأونروا

«الديمقراطية»: مذكرة إلى الأمين العام للأمم المتحدة والمفوض العام للأونروا

 

 

في الاعتصام الجماهيري أمام مقر الأمم المتحدة بدمشق في (5/6/2022)، دعت له حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وفصائل المقاومة الفلسطينية.

سلّم حسن عبد الحميد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين المذكرة الصادرة عن الورشة التي انعقدت في مقر الجبهة في مخيم اليرموك، لبحث أوضاع المخيم.

صدرت المذكرة يوم (4/5/2022) باسم الفصائل الفلسطينية والمؤسسات والشخصيات والفعاليات الوطنية، وفيما يلي نص المذكرة:

 

السيد أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة

السيد فيليب لارزاني المفوض العام للأونروا

 

ينعقد في بيروت يومي 14 – 15 / حزيران اجتماع اللجنة الاستشارية للأونروا وبهذا الصدد , فإننا نؤكد على ضرورة أن تتركز الجهود مع الدول المانحة بزيادة مساهماتها والبحث عن مانحين جدد والتعاون مع كافة مؤسسات الأمم المتحدة نحو التمويل المستدام الذي يخرج الأونروا من دائرة العجز الدائم في الموازنة ويعرضها لمخاطر التقليص التدريجي في الخدمات وتسليم خدماتها للدول المضيفة خطوة على طريق إنهائها قبل أن تؤدي الوظيفة التي أنشأت من أجلها بالإغاثة والتشغيل لحين عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها عام 1948 .

ونؤكد رفضنا لأية مساعي أو جهود أو تفكير لأية شراكات او بدائل عن الأونروا بتقديم الخدمات لأنها تصب في إنهاء الاونروا لإنهاء قضية اللاجئين وحق العودة . ونطالب بوضع حد لتجاوزات المفوض العام للأونروا لأي تغيير في وظائف ومهام ومصادر التمويل للأونروا وان تتركز الجهود نحو زيادة الخدمات والمساعدات المقدمة للاجئين الفلسطينيين في سوريا عينياً ومادياً وبصورة شهرية وفقاً للحاجات الفعلية ومساعدة الأهالي في عمليات الترميم للإسراع برجوع الأهالي إلى مخيمي اليرموك وحندرات وإعادة ترميم منشآت الأونروا التعليمية والصحية والتنمية الإجتماعية لعودة دورة الحياة إلى ربوع مخيمي اليرموك وحندرات .

 

الفصائل الفلسطينية

والمؤسسات والشخصيات الوطنية والاجتماعية

في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سوريا

دمشق - 5/6/2022

 

نداء فلسطين