ذكرت قناة "كان" العبرية، أن مركز "جسور" للدراسات – الذي يتخذ من تركيا مقرًا له – أفاد بأن قاعدة "حميميم" الروسية في مدينة اللاذقية بسوريا، استضافت الشهر الماضي اجتماعًا إسرائيليًا سوريًا أمنيًا.
 
وبحسب تقرير أصدره المركز، فقد حضر عن الجانب الإسرائيلي رئيس هيئة الأركان السابق الجنرال احتياط غادي ايزنكوت، والمسؤول السابق في جهاز الموساد آري بن مناشيه، فيما ضم الوفد السوري مدير مكتب الأمن الوطني اللواء علي مملوك والمستشار الأمني في القصر الجمهوري بسام حسن، كما شارك قائد القوات الروسية في سوريا الكسندر تشايكوف.
 
وجاء في التقرير، أن إسرائيل طالبت بإخراج إيران وقواتها من الأراضي السورية بشكل كامل، وإعادة هيكلة المؤسستين العسكرية والأمنية وتشكيل حكومة جديدة في دمشق تضم المعارضة.
 
أما الوفد السوري فطالب بتسهيل العودة إلى الجامعة العربية والحصول على مساعدات مالية لسداد الديون الإيرانية ووقف العقوبات الغربية، وذلك لإتاحة المجال أمام إخراج إيران من سوريا، وفق التقرير.
 
وأشارت القناة العبرية، إلى أنه لم يصدر تعقيب من إسرائيل أو سوريا بشأن هذا الخبر.