كشف رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، أنه "ناقش مع رئيس الحكومة، عبد الله حمدوك، توسعة المشاركة السياسية حتى الليلة الأخيرة قبل الأحداث".

وفي مؤتمر صحفي، قال عبد الفتاح البرهان: "ناقشنا مع المبعوث الأمريكي، جيفري فيلتمان، كيفية حل الخلاف بين القوى السياسية والجيش، وناقشنا مع حمدوك توسعة المشاركة السياسية حتى الليلة الأخيرة قبل الأحداث".

وكشف رئيس مجلس السيادة الانتقالي أن رئيس الوزراء حمدوك في منزله، وأضاف: "حمدوك يواصل حياته الطبيعية، وهو في أمان ولم يتعرض لأي أذى، لكن تم إبعاده للحفاظ على سلامته..هو في صحة جيدة وسيعود إلى منزله اليوم".

وأكمل: "حمدوك لم يكن باستطاعته العمل بحرية لأنه كان مقيدا من الناحية السياسية".

ولفت البرهان إلى أن "المحتجزين المتهمين بتهم جنائية سيظلون قيد الاعتقال، وسيتم الإفراج عن بقية المحتجزين".

المصدر: "رويترز"