عاجـــل :

رغم دخول التهدئة حيز التنفيذ- قصف متواصل على غزة وصواريخ تضرب اسرائيل

 

يواصل جيش الاحتلال قصف جنوب وشرق قطاع غزة على الرغم من دخول التهدئة التي اعلنت عنها حركة الجهاد حيز التنفيذ.

 

وقال جيش الاحتلال في بيان له ان الانفجارات التي تسمع الان ناجمة عن نشاط للجيش".

 

 

وأفاد مراسلنا بان الطائرات المروحية الإسرائيلية قصفت بثلاثة صواريخ موقعا للمقاومة غرب خانيونس بالاضافة الى قصف ميناء غرب مدينة خان يونس, وموقع اليرموك شرق الشجاعية.

كما قصفت "طائرات دون طيار، قصفت بثلاثة صواريخ موقعا يُعرف باسم الإدارة المدنية، وموقعا تابعا لكتائب القسام بصاروخين ".

واعلنت اسرائيل عن سقوط عدة صواريخ على البلدات الاسرائيلية المحيط بغزة منها النقب وشعار هنغيف ونتيفوت التي قالت ان صواريخ اصاب عدة بنايات فيها.

واعلنت حركة الجهاد الاسلامي عن التوصل الى تهدئة بعد تدخل مصري بين الاطراف. بينما نفت اسرائيل وعلى لسان مصدر وصفته بالكبير عدم التوصل الى تهدئة مع قطاع غزة. لكن مصدر سياسي اسرائيلي نفى وجود اي تهدئة.

 

وقال المحلل العسكري لـصحيفة معاريف "ان إسرائيل وحماس معنيتان بالهدوء، لكن حماس تريد أن تعلن عن التهدئة قبل رد إسرائيل، وإسرائيل تريد أن تعلن عن ذلك بعد أن ترد على الصواريخ، ونحن أمام ليلة طويلة".

 

واعلن جيش الاحتلال انه تم رصد سقوط عدة قذائف من قطاع غزة باتجاه المجلس الاقليمي اشكول. اما بقية الصافرات التي تم اطلاقها في عسقلان ونتفيوت فهي عبارة عن انذارات كاذبة.

 

واندلعت الثلاثاء موجة من القتال حيث اطلقت حركتا حماس والجهاد الاسلامي قذائف هاون وصواريخ على المستوطنات الاسرائيلية في محيط قطاع غزة ردا على استشهاد ثلاثة من قادة المقاومة الاثنين في غزة, بينما قصفت اسرائيل جوا وبرا اهدافا في القطاع المحاصر منذ 10 سنوات قال جيش الاحتلال انها اهداف تابعة لحماس والجهاد بينها انفاق.

 

ووفقا لاحصائية الجيش فان اكثر من 80 صاروخا وقذيفة هاون سقطت على البلدات الاسرائيلية المحيط بغزة خلال يوم واحد.

                  Web Backlinks