أ. ابراهيم كامل وشاح عن شكره للشاب عبدالله فرج الله أحد أعضاء الهيئة الإدارية لفريق شباب لاجئ المخيم .

 

عبر مسؤول فريق شباب لاجئ المخيم ، عضو اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم البريج ومسؤول دائرة الشباب والرياضة

 

تحت شعار " تعزيز مبدأ العمل التطوعي لدا الشباب واهالي المخيم الشاب "عبدالله فرج الله" يتطوع في إصلاح حفر في الشارع الممتد من بلوك 2 حتى مسجد خليل الرحمن على حسابه الخاص، بسبب تضررها بفعل المنخفض الأخير، حيث قام "فرج الله" بصيانة حفرتين في المنطقة وإصلاحهما لتحسين جمالية وتلاشي خطر عرقلة الطريق ومساندة أهالي منطقة بلوك 2 أحد بلوكات مخيم البريج للاجئين .

من جهته قال أ. ابراهيم وشاح مسؤول فريق شباب لاجئ المخيم و عضو اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم البريج ومسؤول دائرة الشباب والرياضة ان هذا النموذج هو خطوة اولى لتعزيز جذب الشباب فيه لقضايا العمل التطوعي الذي يخدم المخيم على مختلف الاصعدة الى جانب التاكيد على ان مخيم البريج كان وما زال نموذج للعمل النضالي الوحدوي على اكثر من صعيد سواء كان سياسي او اجتماعي حيث كان المخيم وما زال حاضنة للنضال الوطني الفلسطيني وسيبقى كذلك رغم كل محاولات الاستهداف.


من جانبه أعرب الشاب عبدالله فرج الله عضو الهيئة الإدارية لفريق شباب لاجئ المخيم ومن سكان منطقة "بلوك 2" الذي قام في إصلاح حفرة في الشارع عن سعادته بذلك العمل إيمانًا منه بأهمية التطوع كجزء من التعبير الأمثل عن المشاركة المجتمعية، والانخراط في مواجهة التحديات التي تعصف بالمجتمع الفلسطيني، واشار الى ان العمل التطوعي المتمثل في إصلاح حفرة كبيرة في منطقة بلوك 2 يحمل معاني متعددة ومختلفة اهمها السعي للحفاظ على المنطقة الى جانب توفير سبل الراحة للمواطنين الذين يمرون من تلك الشارع الممتد إلى مسجد خليل الرحمن الذي تعرض للضرر بفعل المنخفض الأخير .


وافاد أعضاء الهيئة الإدارية لفريق شباب لاجئ المخيم بأن فريق شباب لاجئ المخيم مستعد للتعاون التام مع جميع ابناء مخيم البريج نظرا للقيم التي يحملها، مشيراً إلى أن الفريق بكافة اعضاءه لن يتوانى عن تقديم المساعدة لأي جهة ترغب في تنشيط العمل التطوعي في المخيم، وبما يعود بالفائدة على الجميع .

 

كما وجه وشاح شكره العميق باسم الفريق للشاب عبدالله فرج الله على جهوده ودوره في خدمة أهالي منطقة بلوك 2 وعبر وشاح عن ثقته بحرص شباب المخيم على اعادة تفعيل العمل التطوعي الى جانب السعي لاعادة وتقوية الحياة الثقافية بالمخيم من خلال تعاون مختلف المؤسسات وشباب المخيم .

نداء الوطن