حركة فتح - منطقة شهداء البريج تؤكد فى زيارة عائلة الشهيد محمد الدرة أيقونة أنتفاضة الأقصى بأن روحه ستظل نبراسا للحرية و البطولة.

حركة فتح - منطقة شهداء البريج تؤكد فى زيارة عائلة الشهيد محمد الدرة أيقونة أنتفاضة الأقصى بأن روحه ستظل نبراسا للحرية و البطولة.

 

مخيم البريج للاجئين - قام وفد من حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح - منطقة شهداء البريج بزيارة العائلة المناضلة عائلة الشهيد أيقونة أنتفاضة الأقصى "محمد الدرة "

و تشكل الوفد من أمين سر المنطة الأخ وليد اللولو وأعضاء قيادة المنطقة ولفيف من الكادر الفتحاوي في المنطقة التنظيمية .

وتأتي هذه الزيارة إستكمالاً للنشاط الذي تقوم فيه منطقة شهداء البريج في حملة الوفاء للشهداء والجرحى والأسرى خاصة أن الشهداء هم أسس الحضارة وهم الذين صانوا الكرامة بتضحياتهم،وكتبوا تاريخنا المشرق والمشرف بدمائهم الزكية من أجل الدفاع عن وطننا السليب في مواجهة مشروع اقتلاع وطمس هوية وتاريخ من قبل الحركة الصهيونية .


حيث رحب والد الشهيد محمد الدرة بقيادة فتح في المنطقة التنظيمية و أكد على العلاقة الوطيدة مع فتح و ان الشهيد محمد قدم روحه من اجل وطنه وقضيته الفلسطينية التي سطرت عنوان للعالم أجمع ومن أجل حرية شعبه و من أجل وطننا الحبيب فلسطين .


ومن جانبه أكد الأخ وليد اللولو أمين سر المنطقة أن الشهيد " محمد الدرة" أحد أهم رموز الانتفاضة الفلسطينية الثانية، حيث أستشهد بعد يومين على اندلاعها في 28 سبتمبر/أيلول 2000 ، وأن هذه الجريمة التي أرتكبها الاحتلال الاسرائيلي بحق الشهيد محمد الدرة جريمة لايمحوها الزمن .

وتابع اللولو " قائلاً " أنه في ظل الضغوطات الهائلة التى تمارسها الحكومة العنصرية ومعها الأدارة الأميريكية على السلطة الوطنية الفلسطينية ،وتقوم بقرصنة الأموال الفلسطينيةمن عائدات الضرائب تحت ذريعة أنها تدفع لعائلات الشهداء والأسرى والجرحى ،مؤكدا أن هذه تحتل القضية أولوية لدي الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية حيث أكدالرئيس مرارا وتكرارا "لوبقي لدينا قرش واحد سنصرفه على عائلات الشهداء والأسرى والجرحى مؤكدا على الووفاء دائما لدماء الشهداء والجرحى والأسرى .

وأكد أعضاء قيادة المنطقة والكادر التنظيمي في المنطقة إنَّ الاحتفاء بأهالي الشهداء هو من أرقى وأنبل ما نمارسه كشعب فلسطيني، ونحن ندرك تماماً أنه لولا قوافل الشهداء لما استطعنا أن نحافظ على وجودنا الوطني، والسياسي، والثوري، وان نحافظ على ثوابتنا الوطنية، وأن نتجذَّر في أرضنا المقدَّسة، وأن نواجهَ الاحتلالَ الاسرائيلي وأن نكافح في كل الميادين، والمجالات الدولية، والاقليمية، وفي كافة المؤسسات والهيئات والجمعيات.

وأختتمت الزيارة بتقديم خارطة فلسطين التاريخية لعائلة الشهيد محمد الدرة تمسكاً بالثوابت الوطنية .

نداء الوطن