حماس : على الرجوب أن يسأل نفسه من الذي أفشل حوارات القاهرة واسطنبول

 

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، سهيل الهندي، إن رئيس الحركة في الخارج خالد مشعل بذل جهدًا كبيرًا جدًا لانهاء الانقسام وجمع شتات الشعب الفلسطيني.

 

وأوضح الهندي ردًا على تصريحات أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب أمس لقناة الميادين، الذي قال فيها إن مشعل لم يدعم أي جهد للحوار ، أن معظم الاتفاقيات بشأن المصالحة في ٢٠٠٥ و٢٠٠٦ و٢٠١١ بين حركتي حماس فتح لانهاء الانقسام كانت في عهد خالد مشعل إبانة رئاسته للمكتب السياسي.

 

وأضاف: "ما تكلم به الرجوب محاولة لتشويه خالد مشعل وحركة حماس لإظهارها بصورة الرافضة للمصالحة وعلى الرجوب أن يسأل نفسه من أفشل حوارات القاهرة وحوارات إسطنبول الأخيرة".

 

وبيّن الهندي، أن الشعب الفلسطيني غني عن التعرّف على خالد مشعل وقادة حماس كافة.

 

وكان أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، جبريل الرجوب، قد كشف عن لقاء مع نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، صالح العاروري، وأعضاء من المكتب السياسي لحماس، قبل أسبوعين في اسطنبول.

 

وأضاف في تصريح لقناة (الميادين): أن كلام العاروري خلال لقائنا به كان إيجابياً وسيبقى إيجابياً، معرباً عن أمنيته على حماس تقديم رؤية تؤهلنا وإياهم لقيادة الشعب الفلسطيني، متهمًا خالد مشعل بعدم بذل جهودًا لاتمام المصالحة.

 

وقال الرجوب: "خلال لقائنا العاروري قال كل طرف ما يفكر به على أن نلتقي ثانية لمزيد من التباحث"، مشيراً إلى أن "العاروري قامة وطنية نحترمها كثيراً".

 

وتابع: "يبدو أنّ الإخوان في حماس لا يوجد لديهم موقف واضح لجهة المضي نحو الشراكة الوطنية"، ولكنه شدد على أن حركة "حماس جزء أصيل من نسيجنا السياسي والنضالي".

نداء الوطن