الصحة المدرسية بوزارة الصحة جاهزة لتقديم خدماتها لطلبة التوجيهي

قال د. كامل صايمة مدير دائرة الصحة المدرسية بوزارة الصحة أنهم جاهزون لتقديم الرعاية الصحية الكاملة في لجان امتحانات الثانوية العامة لهذا العام، وذلك انطلاقا من واجبها الوظيفي تجاه أبنائنا الطلبة، مضيفاً أن وزارة الصحة أتمت كافة الترتيبات من تشكيل الفرق الطبية المجهزة ضمن خطة متكاملة لتقديم الرعاية الصحية المواكبة لعقد امتحانات الثانوية العامة لهذا العام.

وأكد د. صايمة أن دائرة الصحة المدرسية استطاعت تحقيق مستوى عال من المسئولية والمهنية فعملت على زيادة أعداد لجان الامتحانات لهذا العام إلى 250 لجنة تضم كوادر طبية من ممرضين وأخصائيين نفسيين ومزودة بكافة المستلزمات والمستهلكات الطبية التي قد تلزم خلال فترة امتحانات الثانوية العامة المقررة نهاية الأسبوع الحالي.

وبيّن د. صايمة أن زيادة أعداد اللجان والكوادر الطبية لهذا العام والموزعة على 7 مناطق في القطاع، جاءت تماشياً مع ما فرضته جائحة كورونا من إجراءات طبية واحترازية واجبة، وازدياد أعداد الغرف الصفية في المدارس المعدة للامتحانات.

وأوضح د. صايمة أن هناك إشراف طبي كامل على اللجان الصحية التي ستتوجه للمدارس، لتقديم أفضل خدمة للطلبة وتوفير كل سبل الراحة في سبيل استكمال امتحانات الثانوية العامة بشكل آمن.

وذكر أن وزارة الصحة ستبقى على ذات الإجراءات مع جهوزية مراكز الرعاية الأولية والمستشفيات لاستقبال أي حالة طارئة محولة من تلك اللجان، متمنيين التوفيق والنجاح الباهر للطلبة.