حماس تدين جريمة اغتيال أجهزة السلطة للناشط نزار بنات

أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الخميس، جريمة اغتيال أجهزة أمن السلطة الفلسطينية للناشط السياسي والمرشح البرلماني نزار بنات.

واعتبر عضو المكتب السياسي بحماس سامي أبو زهري  جريمة اغتيال بنات تعكس السياسة الدموية للسلطة في تصفية الحسابات.

ودعا إلى محاكمة القتلة، معتبرًا أن رئيس الحكومة محمد اشتية يتحمل المسؤولية الأولى عن الجريمة.

وقُتل الناشط السياسي ضد الفساد نزار بنات صباح يوم الخميس، عقب اعتقاله من الأجهزة الأمنية من مكان سكنه في بلدة دورا جنوبي الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.