د. مجدلاني يؤكد بأن شعبنا أكثر إصراراً وتصميماً على تمسكه بحق العودة

رام الله : أكد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. أحمد مجدلاني أن الذكرى الثالثة والسبعون للنكبة تأتي هذا العام في ظل أوضاع سياسية غاية في التعقيد وممارسات احتلالية متصاعدة ضد أبناء شعبنا وممتلكاته. 

وأضاف د.مجدلاني خلال مشاركته على رأس الرفاق المشاركين في الفعالية المركزية لإحياء ذكرى النكبة قرب دوار المنارة برام الله بأن شعبنا يحيي هذه الذكرى الأليمة وهو أكثر إيماناً وتصميماً على التمسك بحق العودة وتقرير المصير وهذه القناعة تنتقل من جيل إلى جيل . 

وشدد د. مجدلاني على مسؤولية المجتمع الدولي في إنفاذ قرارات الشرعية الدولية لأنه لا يعقل أن تظل إسرائيل فوق القانون الدولي ، وأشار في ذات الوقت إلى أن المجتمع الدولي بدأ أكثر استيعاباً لتحركات القيادة الفلسطينية ومطالبها العادلة والشرعية وان هناك تقدما لصالح القضية الفلسطينية على المستوى الدولي وتراجعا بالوقف الإسرائيلي وعدم التعاطي معه في الكثير من المواقف . 

ووجه د. مجدلاني التحية لشهداء شعبنا وجرحاه ومعتقليه المناضلين والى عموم شعبنا الثائر في كافة أماكن تواجده ضد سياسات وإجراءات إسرائيل العنصرية وممارسات الفاشية الجديدة التي تمارسها حكومة الاحتلال وإجرام الدولة المنظم ضد شعبنا الأعزل في القدس والضفة وقطاع غزة .

وطالب بضرورة تطوير الهبات الشعبية المتصاعدة إلى انتفاضة شعبية شاملة وتشكيل قيادة وطنية موحدة لقيادة الانتفاضة والتصدي لمشاريع ومخططات الاحتلال وإدامة الانتفاضة كطريق للحرية والاستقلال الوطني .