إضاءة فانوس رمضان في الزبابدة جنوب جنين

أضاءت بلدية الزبابدة جنوب جنين، مساء اليوم الأحد، فانونس رمضان قرب دوار الشهداء في البلدة.

وهنأ محافظ جنين أكرم الرجوب، باسم الرئيس محمود عباس، المواطنين وجميع الأسرى وذويهم، وعائلاتهم بحلول الشهر الفضيل، مشيدا بالتآخي في هذه البلدة التي تتشارك كل المناسبات الدينية.

بدورها، قالت رئيس البلدية ديانا مسلم إن هذا الاحتفال هو تقليد سنوي وسيستمر للأبد، رغم أن الاحتفال مقتصر على جمهور قليل بسب جائحة كورونا، كما نحيي عيد الميلاد نضيء أيضا فانوس رمضان ونحيي الأعياد الدينية والوطنية.

من جهته، بارك مفتى قوى الأمن محمد صلاح للعالمين الإسلامي والعربي حلول شهر رمضان، مشيدا بهذه اللفته الدينة والوطنية التي تؤكد عمق التآخي والمودة والمحبة بين أبناء الشعب الواحد من مسيحيين ومسلمين، وحث الأغنياء على تفقد المرضى والايتام والفقراء والمحتاجين.

من جانبه، أكد أمين سر إقليم فتح عطا أبو ارميلة وحدة الدم والمصير بين أبناء الشعب الواحد، مشيرا إلى الدور التاريخي الوطني لأبناء شعبنا المسيحي في النضال والتصدي لكافة المؤامرات والتي تهدف إلى إثارة الفتنة بين أبناء الشعب الواحد.

وفي نهاية الحفل الذي شارك فيه مدير جهاز المخابرات العامة العميد نضال عبد ربه، والأب فراس ذياب راعي كنيسة الروم الكاثوليك، ومدراء وممثلين عن المؤسسات الرسمية المدنية والأمنية ورجال الدين المسيحيين والمسلمين، تم إضاءة الفانوس.