الاحتلال يطلق سراح الشاب ابراهيم أبو حامد

أفرجت الشرطة في ساعة متأخرة من مساء اليوم الثلاثاء، عن الشاب إبراهيم أبو حامد.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب أبو حامد الاثنين الماضي، بعد اعتداء عشرات المستوطنين عليه خلال عمله،في غربي القدس، وحاصروه بالكامل، وخلال محاولته الفرار منهم، فقد السيطرة على مركبته ودهس أحد المستوطنين وأعلن عن وفاته.

وظهرت علامات ضرب والكدمات على وجه الشاب أبو حامد.

واستقبل عشرات المقدسيين الشاب أبو حامد، لدى وصوله منزله في حي وادي الجوز في القدس، وحملوه على الاكتاف ورددوا التكبيرات والهتافات.