قال المتحدث باسم حركة فتح، حسين حمايل، إنه سيتم تشكيل لجنة من الفصائل الفلسطينية لتواصل مع حركتي حماس والجهاد الإسلامي، للمشاركة في الحوارات الوطنية الشاملة التي دعا إليها الرئيس محمود عباس.

وأكد حمايل أنه يجب استكمال الجهود التي جرت سابقاً في ملف المصالحة بين حركتي فتح وحماس، من خلال القاءات التي عقدت سابقًا في العاصمة المصرية القاهرة.

وأوضح حمايل أن حركته أول من بادرت لحوارات انهاء الانقسام وتحقيق وحدة البيت الفلسطيني، منوهًا إلى أن الحوارات ستبدأ فور الحصول على موافقة حماس.

وطلب الرئيس محمود عباس الأحد الماضي، خلال اجتماعاً قاده بمشاركة أعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحركة "فتح"، وشخصيات مستقلة: تقارير شاملة عن اجتماعات اللجنة التنفيذية للمنظمة واللجنة المركزية لفتح بدء حوار ثنائي وثلاثي وشامل بين فصائل منظمة التحرير لتعزيز وحدتها الوطنية في إطار المنظمة، تمهيدا لحوار وطني شامل بين الجميع بما في ذلك حركتي حماس والجهاد الإسلامي لإنهاء الانقسام.