كشف رئيس جمعية أصحاب المخابز في قطاع غزة عبد الناصر العجرمي، اليوم الثلاثاء، أسباب ارتفاع أسعار الدقيق في القطاع.

وقال العجرمي في حديثه لإذاعة "صوت الأقصى" المحلية، إن ارتفاع أسعار الدقيق في قطاع غزة مصدره عالمي، وذلك نتيجة الجفاف الذي حصل في روسيا وأمريكا اللتان تعتبران أكبر الدول المصدرة للقمح، مما أدى لانخفاض محصول القمح بنسبة 17% وأثر ذلك على السوق العالمي وارتفاع سعر محصول القمح.

وأضاف "وصل سعر شوال الدقيق لأكثر من 90 شيكل لارتفاع تكلفته من المصدر والارتفاع سيتواصل، ولا مؤشر على انخفاضه حتى بداية موسم الحصاد القادم في شهر يونيو".

وتابع العجرمي "فارق الارتفاع على ثمن سعر ربطة الخبز، وزن 3 كيلو لن تزيد عن شيكل واحد".


وأوضح أنهم قدموا كتاباً لوزارة الاقتصاد بغزة وطالبناهم فيه بإعادة النظر في أسعار الدقيق والخبز للوصول للحد الأدنى من سعر الدقيق والخبز".

وأشار العجرمي إلى أن ثمن شوال طحين المؤمن قفز خلال أسبوع إلى 42 شيكل بعد أن كان سعره 30 شيكل.