مصادر مصرية : تقدم كبير في مفاوضات صفقة تبادل الأسرى بين حماس و "اسرائيل"...تفاصيل
  كشفت مصادر مصرية رفيعة المستوى، عن تطورات هامة وإيجابية طرأت بشكل مفاجئ في ملف المفاوضات السرية التي تجري في القاهرة بين حركة “حماس” والجانب الإسرائيلي حول صفقة تبادل الأسرى. وأكدت المصادر في... التفاصيل
الصحة : 4 وفيات و334 إصابة جديدة بكورونا في غزة
  أعلنت وزارة الصحة بقطاع غزة اليوم الجمعة، تسجيل 4 حالات وفاة و 334 إصابة جديدة بفيروس كورونا بعد إجراء 1720 فحصا مخبريا خلال 24 ساعة الماضية.وأكدت الصحة في بيانها اليومي تسجيل 4 حالات وفاة،... التفاصيل
الموساد يجند احد عملاؤه للعمل ضد الفلسطينيين في تركيا ... تقرير
نشرت صحيفة "صباح" التركية، اليوم الجمعة، تفاصيل جديدة عن خلية الموساد التي تم اعتقالها، موضحة كيف قام أحد عملائها بتجنيد واحد من المقبوض عليهم لمتابعة الفلسطينيين المقيمين في تركيا. وكان من... التفاصيل
مظاهرات في أم الفحم تنديدا بازدياد الجريمة وتواطؤ الشرطة الإسرائيلية
  تظاهر المئات من أهالي أم الفحم ومنطقة وادي عارة، أمام محطة الشرطة، عقب صلاة اليوم الجمعة، تنديدا بازدياد جرائم القتل وتواطؤ الشرطة الإسرائيلية مع عصابات الإجرام، وانعدام الأمن والأمان لفلسطينيي... التفاصيل
الاتحاد الأوروبي: من المفزع أن نشهد سلسلة من الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأطفال الفلسطينيين
قال الاتحاد الأوروبي إنه من المفزع أن نشهد سلسلة من الانتهاكات بحق الأطفال الفلسطينيين من قبل القوات الإسرائيلية. وأضاف الاتحاد الأوروبي في بيان صحفي صدر عنه، اليوم الجمعة، "نحن قلقون بشدة إزاء... التفاصيل
prev
next

الاخبار المحلية

المزيد
الصحة : 4 وفيات و334 إصابة جديدة بكورونا في غزة

الصحة : 4 وفيات و334 إصابة جديدة بكورونا في غزة

أعلنت وزارة الصحة بقطاع غزة اليوم الجمعة، تسجيل 4 حالات وفاة و 334 إصابة جديدة بفيروس كورونا بعد إجراء 1720 فحصا مخبريا خلال 24 ساعة الماضية.وأكدت الصحة في بيانها اليومي...

الاخبار العربية

المزيد
مصادر مصرية : تقدم كبير في مفاوضات صفقة تبادل الأسرى بين حماس و "اسرائيل"...تفاصيل

مصادر مصرية : تقدم كبير في مفاوضات صفقة تبادل الأسرى بين حماس و "اسرائيل"...تفاصيل

كشفت مصادر مصرية رفيعة المستوى، عن تطورات هامة وإيجابية طرأت بشكل مفاجئ في ملف المفاوضات السرية التي تجري في القاهرة بين حركة “حماس” والجانب الإسرائيلي حول صفقة تبادل الأسرى. وأكدت...

ناصرة «توفيق زيّاد» و«أديب أبو رحمون» و«رامز جرايسة» ستبقى وفية لنضال شعبنا

رام الله/

أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بياناً قالت فيه، «لطالما سعى الاحتلال الإسرائيلي وبكل السبل إلى زرع الفتنة بين أبناء الشعب الفلسطيني خدمة لأجندته التي تهدف إلى حرف البوصلة وإضعاف مجابهته وتكريس احتلاله للأرض الفلسطينية، إلا أن الشعب الفلسطيني قد أفشل كافة مخططات الاحتلال، وهذا ما تجلى بشكل كبير في هبة أيار دفاعاً عن القدس، والتي انخرط فيها شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية بما فيها القدس والداخل المحتل عام 1948 وقطاع غزة والشتات، مما أذهل العالم وأصاب الاحتلال بالصدمة بسبب المشاركة الواسعة والمميزة لجماهيرنا في المناطق المحتلة عام 1948، لأنها جاءت على النقيض من محاولات طمس هويتهم وانتمائهم العربي الفلسطيني التي انتهجها على مدار 72 عاماً».

وأضافت الجبهة «لقد استغل الاحتلال عملية اعتقال الأسيرين البطلين (محمود العارضة ويعقوب قادري) في مدينة الناصرة، من أجل توجيه ضربة إلى وحدة شعبنا الفلسطيني وزرع الفتنة بين صفوفه، من خلال ادعائه بأن أحد المواطنين النصراويين هو الذي قام بإبلاغ الشرطة عنهم مما أدى إلى اعتقالهم، علماً أن هكذا إشاعة وكذبة لم ترد إلا على لسان الشرطة ووسائل الإعلام الإسرائيلية، في محاولة مكشوفة لإشاعة البلبلة بين صفوف شعبنا، وحرف البوصلة عن مجابهة الاحتلال الأمر الذي لا ينطلي على شعبنا وقواه الحية».

وأوضحت الجبهة «بدلاً من مجابهة هذا الادعاء، فإن البعض وعلى وسائل التواصل الاجتماعي راح يروج لهذه الادعاءات ويغذيها، بل ووصل الأمر إلى حد تهديد أهالي الناصرة ومنعهم من دخول الضفة الغربية المحتلة وخاصة مدينة جنين، متجاهلين تاريخ الناصرة وشعبها، الذي طالما دفع الثمن الباهظ من قمع السلطات الإسرائيلية وتمييزها المقصود ضد بلدية الناصرة وتقليص موازنتها، بسبب مواقفها وأهاليها المناهضة للاحتلال وسياساته، خاصة في المناطق الفلسطينية المحتلة عام 1967، وضد التمييز العنصري تجاه شعبنا في الداخل المحتل عام 48 ومن أجل المساواة، مما دفعها إلى تنظيم المخيمات الصيفية التطوعية من أجل التخفيف من آثار السياسة العنصرية الإسرائيلية ومن الضائقة المالية التي تمر بها، والتي كان لشبان وشابات الضفة الغربية وقطاع غزة مشاركة فاعلة فيها».

ونوهت الجبهة إلى أنه «صحيح ربما يكون هناك بعض المتعاونين مع أجهزة مخابرات الاحتلال في مدينة الناصرة، مثلما هم موجودون في كل مكان، ولكن التعميم ووصم مدينة بكاملها أمر آخر من شأنه أن يلحق الأذى بنسيجنا الاجتماعي، ويوجه ضربة إلى وحدة الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده، خاصة هذه الأيام التي نواجه فيها الهجمة الشرسة على أسرانا البواسل في سجون الاحتلال بالإضافة إلى الاستيطان، وتهويد القدس وحصار غزة وغيرها من الاعتداءات».

ودعت الجبهة إلى التمسك بوحدة شعبنا والحفاظ عليها وتعزيزها بدلاً من هذه الحملة على أهالي مدينة الناصرة، وخاصة أن أهم درس تعلمه شعبنا بعد هبة أيار وكل مراحل الكفاح ضد الاحتلال، أن الوحدة بين كل مكونات الشعب  الفلسطيني هي وحدها الكفيلة بإلحاق الهزيمة بمخططات الاحتلال، هذه الوحدة والمجابهة التي كان لشعبنا في المناطق المحتلة عام 48 دوراً استثنائياً فيها، وخاصة لشعبنا وأهلنا في مدينة الناصرة الأبية.