الأربعاء، 20 تشرين1/أكتوير 2021

 

أكد الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، عدم قدرته على توفير مساهمة في مخصصات شيكات الشؤون الاجتماعية قبل نهاية العام الجاري.

وبين مسؤول الإعلام بالمفوضية الأوروبية في القدس شادي عثمان، أن السبب يعود لأسباب فنية فقط.

وقال عثمان في تصريحات لإذاعة "صوت الأقصى" إن "الاتحاد الأوروبي منذ بداية هذا العام كان على تواصل مع السلطة الفلسطينية وأبلغها بتأخر المساعدات الأوروبية لأسباب فنية مرتبطة بموضوع البرمجة الأوروبية المتعددة السنوات وهو ما يحدث كل دورة تمويلية للاتحاد الأوروبي".

وشدد على أن "الاتحاد الأوروبي يساهم في ثلث المخصصات الاجتماعية تقريبا والباقي تدفعه السلطة".

وختم بالقول إنه "في شهر أكتوبر المقبل نتوقع أن يتم استئناف العمل في المساعدات الأوروبية، وفي هذه الفترة سيكون هناك مساهمة واحدة لرواتب موظفي الخدمة المدنية".