عاد رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة محمد العمادي، مساء اليوم السبت، إلى قطاع غزة، عبر معبر بيت حانون/ ايرز، شمالي قطاع غزة.

وكان العمادي، قد غادر قطاع غزة، قبل عدة ساعات، عبر معبر ايرز، بعدما التقى قادة حركة حماس برئاسة يحيى السنوار لبحث تطورات ملف تثبيت الهدوء، وكذلك ملف المنحة القطرية

وفي وقت سابق من مساء الجمعة زعمت مصادر إعلامية عبرية، عدم موافقة المسؤولين بغزة لالية صرف المنحة القطرية لتلاعب الاحتلال بكشوف الاسماء.

وأكدت وسائل إعلام عبرية، أن السفير القطري محمد العمادي غادر القطاع بعد أن تلقى ردًا من حركة حماس بعدم موافقتها على الآلية الجديدة لصرف المنحة القطرية ورفضها للتلاعب بكشوف الأسماء -على حد زعمهم.

وقالت مصادر مطلعة لصحيفة القدس المحلية أن جهاز “الشاباك” الإسرائيلي تسلم كشوفات المستفيدين من المنحة القطرية، ودقق فيها، حيث قام بحذف أعداد كبيرة قد تصل إلى 2000 اسم أو أكثر من المستفيدين وهو ما أغضب قيادة حركة “حماس”.

وبحسب المصادر ، فإنه رغم هذا الاعتراض من قبل “حماس” على هذا التدخل من قبل الاحتلال وتدقيقه للكشوفات، إلا أن الحركة لا تعارض إدخال المنحة وصرفها للعائلات المتعففة.

وذكرت المصادر أن العمادي بحث مع الإسرائيليين قضية المنحة القطرية وحل الخلافات بشأن الأسماء التي تم استبعادها من الكشوفات بعد رفض جهاز الشاباك صرف أي أموال لها.

 

رابط فحص المنحة القطرية - اضغط هنا :