نشر القيادي الفلسطيني محمد دحلان، زعيم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، فيديو على صفحته الشخصية فيس بوك، يتحدث عن موقف التيار من الانتخابات الفلسطينية.

وأكد دحلان، في لقاء سابق له مع الاعلامي المصري عمرو أديب، حيث أعاد نشر جزء من المقاطع على مواقع التواصل الاجتماعي، "على أن الأمر لم يعد فردي بالنسبه له، وأنه قد أصبح جزء من تيار إصلاحي له جمهوره العريض وله ألاف المشاركين في القطاع والضفة والشتات".

وأشار دحلان، الى أنه لم يعد الخلاف بينه وبين الرئيس ابومازن، وقد أصبح الأن التيار لديه مؤسسات هو الذي يأخذ القرار.

وقال دحلان: "نحن طرحنا فكرة وحدة فتح من جديد على قاعدة الشراكة أولاً، وأن نعطي الأجيال القادمة كجيل الشباب في أن يقود".

وأردف دحلان قائلا، نحن في التيار نبحث عن نظام سياسي يستعيد للحركة كرامتها وشبابها وقدرتها على الإبداع وتأثيرها في المجتمع الفلسطيني على أن  يكون الحق لكوادر فتح أن ينتخبوا قادتهم الذين سيترشحوا على القوائم، وعدم مساواة " الحرامي والفدائي".

وتابع دحلان، اذا لم يحدث ذلك سنقوم بتشكيل قائمة وطنية على قاعدة مشاركة مع كل فئات المجتمع الفلسطيني، ويكون عمودها الفقري التيار الإصلاحي بحركة فتح، ونذهب إلى الانتخابات، وذلك ليس بغرض الحصول على مقاعد لتكون مناصب لأبناء التيار بحركة فتح، بل لزيادة تقوية الوضع الفلسطيني الداخلي، وكل هذه الاجراءات والقرارات ستؤخذ مع قيادة هذا التيار وبمساهمة كل أعضائه، ولن يكون قراراً فردياً.

وأكمل حديثه: "، لقد عانينا من الفردية، وبالتالي لا أستطيع أن أكرر هذه الفردية في التيار؛ لأننا نعبر عن أنفسنا بأننا تيار وطني وتيار إصلاحي بحركة فتح ونرفض الخروج منها، إلا إذا قرر أبو مازن ضم حاشيته في قائمة وأنهى الموضوع". وفق قوله