رام الله – المانيا / أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني على اهمية انخراط أبناء شعبنا في دول الاتحاد الأوروبي في مؤسسات المجتمع المدني ، والتواصل معها من أجل بناء رأي عام داعم لقضية شعبنا ومواجهة الدعاية الاعلامية للاحتلال التي تعمل على تضليل الرأي العام الأوروبي . 

وأضافت الجبهة خلال اجتماع لجنة الاعلام المركزي في الساحات الأوربية برئاسة سكرتيرها خليل حمد وأعضائها د. محمد القهوجي و د.بهجت أبو زعنونة، أن الرسالة الاعلامية الفلسطينية تتطلب توحيد كافة الجهود لأبناء الجاليات في دول الاتحاد الأوروبي، ومخاطبة الأحزاب ومؤسسات المجتمع المدني المساندة لقضية شعبنا. 

وتابعت إن تفعيل دور الجاليات والعمل بشكل منظم، يعتبر ركيزة أساسية لإكمال الدور الفلسطيني ومخاطبة الرأي العام العالمي باللغة التي يفهمها، في إطار حشد التأييد والدعم لقضية شعبنا، وفضح الاحتلال وجرائمه. 

ودعت إلى تنظيم الفعاليات المساندة لقضية الأسرى في ظل الهجمة التي يقوم بها الاحتلال ضدهم . 

هذا وناقشت لجنة الاعلام خطة عملها وتوزيع المهام بينها .