قرية بيتا تقاوم الاستيطان بالإرباك الليلي...فيديو

واصلت لجنة تنسيق حراس الجبل في بلدة بيتا جنوب نابلس فعاليات الإرباك الليلي في محيط جبل صبيح شمال الضفة الغربية. وتتعدد الأدوات الشعبية الفلسطينية  في إحداث الإرباك الليلي حيث يتم استخدام المفرقعات النارية لدفع المستوطنين إلى إخلاء وإزالة البؤرة.

تناولت قناة "الغد"، تقريرا مصورا، حول البلدة،بأن الفلسطينيين يتحدون المستوطنين برفع العلم الفلسطيني على قمة جبل "صبيح" شمال الضفة الغربية.

نساء بلدة "بيتا" قمن بخياطة العلم الفلسطيني ليرفف في مواجهة البؤر الاستطانية المقامة في محيط الجبل ضمن فعاليات"الإرباك الليلي" لإجبار الاحتلال على إزالة المستوطنة، كما أن أنشطة الإرباك الليلي مستمرة منذ مايو الماضي مع بدء بناء المستوطنة.

الأدوات الشعبية في مقاومة الاستطيان "المفرقعات النارية – أشعة الليزر  - مكبرات الصوت – إشعال إطارات السيارات وتمرير أدخنتها في اتجاه البؤرة".

 لا هدوء في محيط الجبل طوال الليل وحتى الساعات الاولى من النهار، وتواجه قوات الاحتلال الفعاليات السلمية بالقمع والرصاص، حيث سقط 5 شهداء من حراس الجبل مع مداهمة منازل النشطاء مع حملات اعتقال يومية عل بلدة "بيتا" ومحيطها.