التنمية: أطفال غزة ليسوا بمأمن ويتعرضون لاستهداف مباشر

استنكرت  وزارة التنمية الاجتماعية في غزة، استهداف الاحتلال الإسرائيلي للأطفال المدنيين خلال عدوانه المستمر على قطاع غزة الذين بلغ عدد الشهداء منهم حتى اللحظة 13 طفلا.

وأكدت الإدارة العامة لشؤون الأسرة والمرأة  وشبكات حماية الطفولة بالوزارة في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، على أهمية حماية الأطفال جسديا ونفسيا من اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي الغاشم خاصة أن مسألة حماية الأطفال في زمن الحرب مسألة مكرسة في القانون الدولي الإنساني، ويوفر القانون الدولي الإنساني حماية عامة لجميع المتضررين من النزاعات المسلحة ويتضمن أحكاما تتعلق خصوصا بالأطفال.

وأدانت العنف النفسي الذي يعيشه كافة أطفال قطاع غزة نتيجة استمرار الهجمات وإطلاق الصواريخ والخوف والألم النفسي المنافي لكافة حقوق الطفل التي تنص على حق الطفل في العيش ببيئة آمنة.


وطالبت كافة مؤسسات الطفولة الدولية بالتحرك عاجلا والعمل على حماية أطفال قطاع غزة ومنحهم الحقوق التي نصت عليها اتفاقية حقوق الطفل

ودعت اليونسيف UNICEF والمؤسسات الدولية والحقوقية للعمل ما بوسعها لضمان الحماية للأطفال التي نصت عليها اتفاقية حقوق الطفل التي أقرتها الأمم المتحدة في 20/11/1989 من خلال الضغط على العدو الاسرائيلي للالتزام بالمواثيق الدولية التي كفلت رعاية خاصة للأطفال أثناء الحروب.