الادارة الامريكية : المساعدات تعبير عن نوايا عودة العلاقات مع السلطة

نداء الوطن - الاخبار

أكد مسؤول أميركي كبير على أن تأخر اتصال الرئيس جو بايدن بالرئيس محمود عباس "ليس مؤشراً على أي شيء سلبي، وإنما سببه هو فقط أن الرئيس بايدن يركز كل طاقاته تقريباً على احتياجات الشعب الأميركي"، مشدداً: نحن نأخذ العلاقات بشكل جدي للغاية.

وقال المسؤول الكبير في وزارة الخارجية الأميركية، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، في حديث لـ "الأيام" إن الإعلان عن رزمة المساعدات الأميركية قبل أيام هو "تعبير عن نوايا الولايات المتحدة لإعادة العلاقة مع الشعب الفلسطيني التي تم قطعها من قبل الإدارة السابقة".

وأعلن المسؤول، في حديث هو الأول لمسؤول في الإدارة الحالية حول العلاقات الفلسطينية-الأميركية، أن أجزاء مهمة من هذه المساعدات التي تم الإعلان عنها قبل أيام ستبدأ بالتدفق قريباً.

وشدد على أن المساعدات التي أعلنت عنها الإدارة قبل أيام هي خطوة واحدة من عدة خطوات للتقدم باتجاه حل الدولتين، مشيراً إلى أن "هدفنا هو تحسين الازدهار والأمن والحرية للإسرائيليين والفلسطينيين فوراً وبطرق ملموسة، ونعتقد بأن هذا مهم بحد ذاته، وهو أيضاً مهم للتقدم باتجاه حل الدولتين، هذه هي سياستنا".

وأضاف "كل شهر سنتخذ خطوات لتحسين مستوى الحياة للشعب الفلسطيني، بحيث نمضي قدماً نحو مستقبل يتمتع فيه الإسرائيليون والفلسطينيون بمستويات متساوية من الازدهار والحرية والأمن".