الرجوب يكشف ما ستناقشه الفصائل في القاهرة

كشف اللواء جبريل الرجوب، أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح"، النقابعن دعوة مصرية وشيكة للفصائل الفلسطينية لحوار في القاهرة لترتيب الانتخابات.

وقال اللواء الرجوب  لـ"الأيام" : "سنتسلم قريباً جداً دعوة من مصر لاستئناف حوار، ستشارك فيه الفصائل الفلسطينية".

وأضاف: "شكل الحوار له علاقة بترتيب وضع الانتخابات لضمان الدخول في هذا المسار على أسس لا تتعارض مع القانون ولكن بتوافق وطني". 

وتابع الرجوب: "سنتحدث عن الحريات وخلق البيئة المطلوبة للانتخابات وآليات الانتخابات والقضاء والأمن وكل القضايا اللوجستية بحيث آن تكون هناك سياسة واحدة وآليات عمل واحدة متفق عليها".

وأشار اللواء الرجوب إلى أنه: "ننطلق في هذا الحوار من قضيتين: مخرجات لقاء الأمناء العامين وبيانهم وتفاهمات اسطنبول والمشاركين فيها".

واعتبر الرجوب أن المرسوم الذي أصدره الرئيس عباس بالدعوة إلى انتخابات يشكل انطلاقة.
وقال: "هذا المرسوم يشكل انطلاقة في مسيرة لها علاقة بأجواء وتوجهات وتغيير الخطاب وكسر كل الحواجز والوحدة بين مكونات الشعب الفلسطيني".

وبشأن إجراء الانتخابات في القدس المحتلة، قال اللواء الرجوب: "المرسوم الرئاسي يقول بوضوح دعوة الفلسطينيين في القدس وكل المحافظات الفلسطينية".

ورداً على سؤال بشأن تشكيل قائمة مشتركة لخوض الانتخابات، قال اللواء الرجوب إن الموضوع "مطروح للنقاش، جدول أعمال الأمناء العامين والفصائل مفتوح، كل شيء مرهون بالحوار، نحن في حركة "فتح" لم نناقش هذا الموضوع حتى الآن".

واعتبر اللواء الرجوب أن الكل الفلسطيني يربح من إجراء الانتخابات.

وقال: "يجب أن نعمل جميعاً من أجل إنجاح العملية الديمقراطية لأنها تصب في صالح المشروع الوطني الفلسطيني".

وأضاف: "الكل الفلسطيني يربح من عملية ديمقراطية نزيهة".