الأحمد لـ"حماس": أرسلوا ردكم بشأن المصالحة والانتخابات!

قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، اليوم الإثنين، إن حركة "حماس" تتحمل المسؤولية في تعطيل المصالحة.

وأكد الأحمد، خلال حديثه لقناة "الغد" أنها لم ترسل حتى الآن ردها بشأن المصالحة وإجراء الانتخابات، مضيفًا: "للأسف الأمور لم تسر كما كانت البداية".

وأوضح أن المفروض بعد اللقاء الذي جرى في تركيا، أن ترسل "حماس" موافقتها على إجراء الانتخابات كما تم التفاهم على ذلك.

وأشار إلى أن جميع الفصائل في بداية هذا العام أرسلت رسائل خطية للرئيس محمود عباس عبر رئيس الانتخابات حنا ناصر.

وعبر عن خوفه من أن يتبدل هذا الأمل بسبب عدم إرسال رد من "حماس" حتى الآن، رغم مرور أكثر من 3 أسابيع على لقاء إسطنبول.. "هم رحبو ببيان فتح ولماذا رحبتم فإذا رحبتم فوافقوا وأرسلوا ردكم".

وتابع: "حماس بدأت تتحدث عن تهيئة الأجواء موسى أبو مرزوق أتصل فيا وقلي تهيئة الأجواء وعَدد مجموعة من المطالب قلت له لم نسمع ذلك، في اليوم التالي من اتصال موسى أبو مرزوق، تفاجأت بنفس الكلام على لسان صالح العاروري".

ولفت إلى أن تلك المطالب كانت معظمها رواتب والتشريعي، مطالبًا حركة "حماس" بالإعلان عن أننا تفاهمنا مع حركة "فتح".