محكمة الاحتلال ترفض الطلب المُقدم لوقف تجريف مقبرة "اليوسفية" الاسلامية بالقدس

رفضت المحكمة الإسرائيلية، مساء الأحد، طلب لجنة رعاية المقابر الإسلامية بالأوقاف الإسلامية في القدس، بوقف عمل "بلدية القدس وسلطة الطبيعة"، في مقبرة اليوسفية /صرح الشهيد.

وأوضح المحامي مهند جبارة أن البلدية رفضت الطلب الذي قدم قبل أسبوع، بعد عملية تجريف داخل أرض مقبرة اليوسفية أدت الى نبش القبور وظهور رفات ، وذلك يعني أن القاضي أعطى الضوء الأخضر "للبلدية وسلطة الطبيعة" في الاستمرار بالعمل في أرض المقبرة، لتحويلها الى حديقة .

وكانت لجنة المقابر قد اثبتت خلال جلسات سابقة، أن مقبرة صرح الشهيد هي ارض وقفية تم وقفها منذ العهد الأردني لغرض إقامة مقبرة إسلامية، وحاولت البلدية وسلطة الطبيعة الاعتراض على ذلك عدة مرات، وسمحت المحكمة لسلطات الاحتلال بالعمل في الأرض وتنظيفها وزراعة الورود وإقامة حديقة عامة دون تنفيذ أي أعمال حفر او أعمال التي من شأنها ان تغير ملامح قطعة الأرض وبعد تعهد بلدية القدس بعدم المس بالقبور الموجودة في قطعة الأرض بأي شكل من الأشكال، قامت الجرافة الأحد الماضي بتجريف ظهر خلاله عظام وجمجمة وفك أسنان، وعليه تقدمت لجنة المقابر بطلب عاجل لإيقاف العمل في الأرض، ورفض مساء اليوم.