الأربعاء، 01 كانون1/ديسمبر 2021

أعرب وزير الخارجية اللبناني عبدالله بو حبيب، عن "امتنان بلاده لدعم الصين لها في المحافل الدولية، وبمواجهة عبء استضافة اللاجئين الفلسطينيين والنازحين السوريين".

وفي كلمة ألقاها خلال احتفالات أقامتها السفارة الصينية في بيروت بمناسبة الذكرى الـ72 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، وبالذكرى الـ50 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين لبنان والصين، قال بو حبيب إن "لبنان ممتن لدعم الصين له في المحافل الدولية نصرة لقضاياه المحقة، لاسيما تحرير أرضه من الاحتلال الإسرائيلي ورفض العدوان عليه والحفاظ على حقوقه وموارده وأمنه واستقراره، عبر مشاركتها بقوات اليونيفيل والتزامها تكريس سيادته واستقلاله ورفض التدخل بشؤونه الداخلية".

وأضاف أن "لبنان يقدر الدعم الصيني لمواجهة عبء استضافة الأشقاء اللاجئين والنازحين رغم الظروف الاقتصادية والمالية الصعبة التي يمر بها، والعمل على عودتهم الى ديارهم متى سمحت الظروف".

وتابع أن "لبنان بدوره يدعم وحدة الصين ويرفض الإساءة إليها وإلى شعبها ويؤكد تعاونه معها بما يصون مصلحة البلدين العليا ويعزز الروابط بينهما، كما يثمن شعب لبنان المساعدات الصينية خلال الأزمات وخصوصا بعد انفجار 4 آب الذي دمر جزءا كبيرا من عاصمتنا بيروت مرفئها الحيوي، مخلفا أكثر من 200 ضحية وآلاف الجرحى".

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"