الأربعاء، 01 كانون1/ديسمبر 2021

اعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية أن "استيراد لبنان للنفط من إيران ليس في مصلحته ويعرضه للخطر"، مشيرة إلى أن "أنشطة حزب الله تقوض المؤسسات اللبنانية وقد تعرض لبنان لعقوبات".

وقالت جيرالدين غريفيث، المتحدثة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية في حديث لـ"صوت بيروت إنترناشونال": "نحن على استعداد لتوفير الدعم للبنان، ولكن يجب أن يكون هناك رغبة من قبل السلطة للقيام بواجباتها".

وأضافت أن "استيراد النفط من إيران، وأنشطة حزب الله المتزايدة تعرض لبنان للخطر".

وعن إمكانية فرض عقوبات أمريكية على لبنان، قالت إن "العقوبات الأمريكية تستهدف التعامل والتجارة غير الشرعية مع الدول الخاضعة للعقوبات مثل إيران، ولا يخفى على أحد أن أنشطة حزب الله تقوض المؤسسات اللبنانية وقد تعرض لبنان لعقوبات".

وأردفت قولها: "من وجهة نظر إدارة الرئيس جو بايدن، فإن استيراد الطاقة والنفط من إيران لا يصب في مصلحة الشعب اللبناني".

وتابعت أن "لبنان يعاني من عدة أزمات لذا يجب التعامل مع المجتمع الدولي لتلبية الاحتياجات الملحة للبنانيين".