نداء الوطن - إحياء الذكرى السنوية الأولى لانفجار مرفأ بيروت

أعلن وزير داخلية لبنان القاضي بسام المولوي اليوم السبت، عن ضبط 20 طنا من مادة "نترات الأمونيوم" شديدة الانفجار شرق البلاد والتي كانت سبب انفجار مرفأ بيروت الدموي في 4 أغسطس 2020.

 

وقالت قناة "الجديد" اللبنانية، أن وزير الداخلية اللبناني بسام مولوي تفقد الموقع حيث تم ضبط الشاحنة في بدنايل.

 

وتفقد بسام مولوي، في مفرزة بعلبك في البقاع شرق لبنان، مضبوطات شاحنة محملة بـ20 طنا من مادة نترات الأمونيوم تم ضبطها من قبل القوى الأمنية.

 
وأعطى وزير الداخلية اللبناني، تعليمات لإجراء مسح شامل لكل شيء يمكن أن يوجد في المنطقة وقد يشكل خطر على سلامة المواطنين.

 

وأكد مولوي أن "القوى الأمنية قامت بنقل نيترات الأمونيوم لمكان أكثر أمانا".

 

وأشاد الوزير اللبناني بعمل القوى الأمنية، مشيرا إلى أنها تقوم بدورها رغم كل الصعوبات.

 

ولم تتضح ظروف ضبط هذه الشاحنة والوجهة التي كانت تتجه إليها، لكن إعلام محلي أكد أن التحقيقات جارية لمعرفة آخر التطورات.

 

وتعد نترات الأمونيوم مادة شديدة الانفجار، وكانت السبب في انفجار مرفأ بيروت العام الماضي، عندما انفجرت أطنان من المادة المخزنة في العنبر رقم 12 في المرفأ، ما أسفر عن مصرع العشرات.