نداء الوطن - الحريري يقدم التشكيلة الوزارية الثلاثاء

علق كل من الرئيس اللبناني، ميشال عون، وزعيم تيار المستقبل، سعد الحريري، الجمعة، على تشكيل الحكومة الجديدة في البلاد برئاسة نجيب ميقاتي، بعد فراغ دستوري زاد على العام، ترافق مع أزمات طاحنة تشهدها البلاد.


ونقلت الوكالة الوطنية للأنباء في لبنان عن عون قوله للصحفيين عقب توقيع مرسوم تشكيل الحكومة الجديدة: "الحكومة أحسن ما توصلنا اليه".

وأضاف: "نحن في المهوار وعلينا العمل على الخروج مما نحن فيه".

وتابع: "وصلنا الى نتيجة وتألفت الحكومة، وسنبدأ بحل المشاكل الأساسية، من بنزين ومازوت وخبز".

وقال: "لقد ورثنا الأزمات نتيجة الحكم السيىء منذ 30 سنة، إضافة إلى مصائب الفقر والدين والإضرابات والكورونا وانفجار المرفأ، والمال قليل لمعالجتها".

وأضاف: "لم آخذ الثلث المعطل وكان الأمر حربا سياسية. ما كان يجب أن نأخذه اخذناه، والمهم أن نتوافق في العمل".

وبدوره، كتب سعد الحريري على حسابه الرسمي بموقع "تويتر": أخيرا، وبعد 12 شهرا من الفراغ، بات لبلدنا حكومة. كل الدعم لدولة الرئيس ميقاتي في المهمة الحيوية لوقف الانهيار وإطلاق الاصلاحات".

وكلّف رئيس الجمهورية ميقاتي (65 عاما)، تشكيل الحكومة في 26 يوليو، بعد اعتذار سعد الحريري، رئيس تيار المستقبل، بعد 9 أشهر من تكليفه عن عدم تشكيلها جراء خلافات حادة مع عون.

وكان اللبنانيون ينتظرون ولادة هذه الحكومة منذ أكثر من عام، في خضم انهيار اقتصادي غير مسبوق صنّفه البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم منذ العام 1850.

ويأتي ذلك بعد أكثر من عام على استقالة حكومة حسان دياب بعد أيام من انفجار مرفأ بيروت المروّع في 4 أغسطس 2020.

وتعمّقت خلال هذه الفترة الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة التي بدأت معالمها صيف عام 2019، وبات معها 78 في المئة من اللبنانيين يعيشون تحت خط الفقر، بحسب الأمم المتحدة.