الثلاثاء، 07 كانون1/ديسمبر 2021

 

صيدا: عقدت اللجنة الامنية الفلسطينية العليا اجتماعا في مقر الامن الوطني كان مقررا قبل الحادث الامني في المخيم.

وبحث تداعيات جريمة اغتيال احد عناصر "عصبة الانصار الاسلامية" سامر حميد الملقب "نجمة"، اضافة الى الفلسطيني محمود عبد الكريم صالح، واصابة عليا حوراني، والحادث الامني الذي وقع في مخيم المية ومية وادى الى مقتل الاخوين نبيل ومعين عبد الرحمن.
ودانت اللجنة جريمة الاغتيال في عين الحلوة، معتبرة ان من قام بها ايادي مأجورة تريد احداث الفتنة، فيبما اوضح اللواء ابو عرب، انه جرى تشكيل لجنة تحقيق برئاسة العقيد ابو توفيق لكشف الجناة والاقتصاص منهم.
هذا ويسمع بين الحين والاخر اطلاق نار متفرق في الهواء على وقع حالة من التوتير تسود المخيم واقفال المحال التجارية على طول الشارع الفوقاني.

وسادت حالة من التوتر مخيم عين الحلوة في اعقاب مقتل الشاب  الفلسطيني سامر.نجمة حيث يسمع بين الحين والاخر اطلاق نار متقطع وحالة من الهلع تسود طلاب مدارس الانروا وذوييهم.

وأقفلت المدارس والمؤسسات التابعة للأونروا والمحال، وتحاول الفصائل الفلسطينية احتواء الحالة.