الأربعاء، 01 كانون1/ديسمبر 2021

تستعد الحكومة الأردنية لإنشاء مستشفى في قطاع غزة، بتكلفة 50 مليون دينار أردني (72 مليون دولار أمريكي)، إلى جانب المشفى الميداني الأردني الآخر المقام في القطاع منذ 12 عامًا.

وقال رئيس بلدية البريج التي سيقام على أراضيها المشفى أيمن دويك: "إن الأشقاء في المملكة الأردنية طلبوا منا توفير قطعة أرض لبناء مشفى عليها، ووفرنا قطعة أرض شرقي المخيم بمساحة 15 دونما، على الرغم من صعوبة ذلك؛ لعدم وجود أراض حكومية أو أراضي للبلدية في المنطقة".

وأضاف أن اللجنة القائمة على بناء المشفى، أبلغته أن قرار الإنشاء جاء بإيعاز مباشر من الملك الأردني عبد الله الثاني، الذي قال خلال زيارة لمشفى حمزة في العاصمة الأردنية عمان: "أريد أن يكون لنا مشفى مثله في قطاع غزة".

وأوضح دويك أن العمل في بناء المشفى سيبدأ مطلع تشرين أول/أكتوبر المقبل، وسيكون جاهزًا للتسليم، في حال لم يكن هناك أي معيقات، بعد أربعة أشهر.

وتوقع دويك أن يتم افتتاح المشفى بشكل رسمي أمام المواطنين في شباط/فبراير المقبل.

وأوضح دويك أن المشفى سيكون مفتوحًا على مدار الساعة لاستقبال المرضى من كل أنحاء قطاع غزة، وليس فقط المنطقة الوسطى من القطاع.

وأكد أن العلاج سيكون مجانيًا، بما يتضمن الكشف، والتحاليل المخبرية، وصور الأشعة، والأدوية، والعمليات، وغيرها من الخدمات المقدمة للمرضى.

وأشار إلى أنه سيكون في المشفى ثمانية أقسام مخصصة، أهمها: قسم ولادة، وغسيل الكلى، والأسنان، والعظام، والأمراض الباطنية، والجراحة، إضافة إلى غرفتي عمليات.

وأضاف أن المشفى سيتسع لـ100 سرير لمبيت المرضى.

وقال دويك إن المبنى سيتضمن سكنًا للأطباء والموظفين، لافتًا إلى أن الطاقم والكادر الطبي سيكون جميعه من الأطباء الأردنيين.

ومن المؤمَّل أن يخفف هذا المشفى الضغط على المشافي الحكومية في قطاع غزة الذي يقطنه 2.3 مليون نسمة، والذي يوجد فيه ستة مشافي حكومية كبرى، أكبرها مجمع الشفاء الطبي في مدينة غزة.