حقيقة مصدر الغاز الذي سيضخ إلى سوريا ولبنان

الغاز المصري

 

كشف خبيران مصريان عن مصدر الغاز الذي سينقل عبر خط أنابيب من مصر إلى سوريا ولبنان، بعد مزاعم وسائل إعلام إسرائيلية بأن هذا الغاز مصدره إسرائيل.

وقال الدكتور جمال القليوبي أستاذ هندسة البترول والطاقة في تصريح لموقع "القاهرة 24"، إن "ضخ الغاز إلى لبنان سيكون من خلال منطقة تجميع الغاز الطبيعي في شمال العريش، ومن هناك إلى طابا ثم يعبر خليج العقبة إلى الأردن ومنها إلى حمص السورية، ثم إلى طرابلس شمالي لبنان".

وأضاف أنه "ليس صحيحا مرور الغاز الإسرائيلي عبر خط الغاز العربي إلى سوريا ولبنان، لأن الغاز سيتم ضخه من داخل الشبكة القومية لشركة "غاسكو" المصرية إلى خط الغاز العربي"، موضحا أن الغاز الإسرائيلي القادم إلى مصر يستخرج فقط من حقل نوح الإسرائيلي.

وأكد أن "عملية ضخ الغاز إلى لبنان ستبدأ في غضون 20 يوما بعدما تنتهي صيانة الخط الرابط بين حمص السورية وطرابلس اللبنانية، وهي العملية التي حظيت بالموافقة الأمريكية، لاستثناء المشروع من قانون قيصر، الذي يفرض عقوبات على سوريا ويحظر تعامل الشركات والجهات المختلفة معها".

من جهته، قال المهندس مدحت يوسف رئيس هيئة البترول الأسبق في مصر إن "الاتفاق جرى بين مصر ولبنان، فما دخل إسرائيل بالأمر؟"، معتبرا أن "الهدف هو استفزاز السوريين وتعريض الخط للهجوم واختلاق المشاكل، وهذه فكرة غير منطقية".

وتابع: "الأردن يستورد الغاز من إسرائيل بالفعل، فهل ستصدر له مصر الغاز القادم من إسرائيل؟"، مشددات على أن "خط الغاز العربي لا علاقة له بالغاز الإسرائيلي".

 

نداء الوطن