الاخبار اللبنانية : الوفد المصري في غزة وتل ابيب قريباً

الوفد الامني المصري

 

قالت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، اليوم الاربعاء ، إن انتصار الأسير هشام أبو هواش في إضرابه عن الطعام، جاء بعدما فعلت رسائل المقاومة الفلسطينية إلى العدو الإسرائيلي فعْلها في دفع الأخير إلى الرضوخ لمطالب الأسير، إثر التوصّل إلى اتفاق على الإفراج عنه في شباط المقبل.

وبحسب الصحيفة، فقد صرّحت المقاومة الفلسطينية، لأوّل مرّة بشكل علني، بنيّتها قصْف مدينة تل أبيب في حال استشهاده، في وقت تواصلت فيه المباحثات بين حركتَي حماس والجهاد الإسلامي، ومع الوسيط المصري الذي سيصل وفده الأمني إلى دولة الاحتلال وقطاع غزة خلال أيام.

وجاء هذا في وقت عَقدت فيه حماس والجهاد الإسلامي عدداً من الاجتماعات السياسية والعسكرية في القطاع للتباحث في قضية الأسير، حيث تمّ الاتفاق، بحسب مصادر للصحيفة، على سلسلة خطوات سياسية وميدانية خلال الفترة الحالية، في إطار تصعيد الضغط على العدو لحمْله على الإفراج عن أبو هواش، إضافة إلى سلسلة ردود عسكرية في حال تطوّرت الأحداث وأدّت إلى استشهاد الأسير.


وفي الإطار نفسه، أكدت المصادر، أنه سواءً انتصر أبو هواش أو استشهد، فستكون هناك حالة فلسطينية جديدة كتلك التي أعقبت معركة "سيف القدس" وعملية "نفق الحرية"، معتبراً أن قيادات الاحتلال غير قادرة على اتّخاذ قرار في قضية الأسير، تماماً كحالها في ما يتّصل بصفقة التبادل.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فصائلية، قولها، إن الوفد الأمني المصري الذي أجرى مباحثات هاتفية مع مسؤولي دولة الاحتلال خلال اليومين الأخيرَين، تناولت قضية أبو هواش، سيصل إلى "تل أبيب" خلال وقت قريب، ويلتقي مسؤولين إسرائيليين للتباحث معهم في سبل منْع تَجدُّد المواجهة في غزة، قبل أن ينتقل إلى القطاع، حيث سيجتمع بقيادتَي حماس والجهاد، وبقيّة الفصائل الفلسطينية.

 

نداء الوطن