الإثنين، 18 تشرين1/أكتوير 2021

 

أطلقت لجنة "متولي وقف الاستقلال" في مدينة حيفا المحتلة، تحذيراً من مخطط "خطير" يستهدف المسجد الصغير الأبيض التاريخي في المدينة.

وقالت اللجنة في بيان لها، إن هناك مخطط لإقامة مبنى على أرض المسجد وملاصق له، مكوّن من 27 طابقا وحفر 4 طوابق تحت الأرض الأمر الذي يهدّد المسجد ويؤدي إلى طمسه.

ويهدف المخطط، وفقًا لبيان اللجنة، إلى إقامة مبنى للسكن والفنادق والتجارة والمكاتب وبناء 258 وحدة سكنية.

وتُشير اللجنة إلى أن "الأرض هي أرض وقف مصادرة، وجاء في المخطط أن الأرض حول المسجد سيتم تحويلها للدولة وسيتم بناء المشروع عليها".

وأكدت أن "المشروع خطير جداً، ويجب الاعتراض عليه والتصدّي له"، مؤكدة أنها لن تسمح بالمسّ بالمقدسات والتاريخ والهوية الفلسطينية، وهذا يتطلب الوقوف وقفة موحّدة للدفاع عن السجد الصغير الأبيض.

وأوردت اللجنة في بيانها، أن "المخطط سيُعرض اليوم الاثنين أمام مايسمى لجنة التخطيط والبناء في بلدية حيفا لمناقشته، ما يستوجب رفع الصوت الفلسطيني عاليًا ضده.

ودعت اللجنة إلى مشاركة جماهرية حاشدة الساعة الخامسة من مساء اليوم، أمام بلدية حيفا احتجاجًا على المخطط.

وتأسس المسجد الصغير على يد الظاهر عمر عام 1761 ويعد من أقدم المقدّسات في حيفا، وتم هدم جزء منه بعد نكبة عام 1948، ومصادرته وإقامة شركة "بيزك" على جزء من أرضه، وفق مصادر تاريخية.

وتعتبر لجنة "متولي وقف الاستقلال أن المشروع الحالي، هو استمرار لمحاولات طمس المسجد والتعدّي عليه.

وأوضح المستشار التخطيطي للجنة، عروة سويطات، أن "هذا المخطط سيؤدي إلى طمس معالم المسجد التاريخي الذي يمثل حكاية شعب بأسره، والأخطر أن أي حفر يمكن أن يهدّد المسجد ويشكّل خطرا عليه وعلى أساساته.