الاعلام العبري : مستشار الأمن القومي الأمريكي يلتقي أبو مازن ومسؤولين إسرائيليين

 

افاد موقع (واللا)، نقلا عن ثلاثة مسؤولين إسرائيليين، ان مستشار الامن القومي الامريكي جايك سوليفان يصل الاربعاء القادم الى إسرائيل، وسيجري سلسلة من الاجتماعات حول "الموضوع النووي الايراني"، وذلك على خلفية مخاوف اسرائيل من مفاوضات العودة الى الاتفاق النووي الجارية حاليا في فيينا بين إيران والدول العظمى.

ومن المتوقع ان يجتمع ساليفان مع رئيس الحكومة الاسرائيلية نفتالي بينيت، ووزير الجيش بيني غانتس ووزير الخارجية يائير لابيد.

وقال الموقع، أن ساليفان سيزور رام الله وسيجتمع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وبحسب التقرير رفض البيت الابيض التعقيب على ما ورد اعلاه.

ومن جهة أخرى، عاد وزير الجيش الاسرائيلي بيني غانتس من زيارة في الولايات المتحدة، اجتمع خلالها مع نظيره الامريكي لويد اوستن ووزير الخارجية انتوني بلينيكن، واوضح غانتس في محادثاته هناك، انه أصدر اوامره للجيش الاسرائيلي لتجهيز خطة هجومية عسكرية ضد المنشآت العسكرية الايرانية.
 
وقال مسؤولون اسرائيليون بحسب التقرير بان غانتس حصل على انطباع أن لدى الامريكيين استعداد أكثر من الماضي لمناقشة اسرائيل حول قضايا مرتبطة بالاستعداد لعملية عسكرية ضد إيران. عشية زيارة غانتس الاخيرة لواشنطن، سربت وزارة الدفاع الامريكية الى وكالة رويترز بان الولايات المتحدة مستعدة لإجراء تدريبات مشتركة مع اسرائيل حول انشطة عسكرية ضد المنشآت النووية الايرانية.
 
عمل مستشار الأمن القومي لبايدن، خلال فترة أوباما، كأحد أعضاء الفريق الصغير الذي أجرى محادثات سرية مع إيران في سلطنة عمان أدت إلى توقيع اتفاقية جنيف المؤقتة لعام 2013. ثم اعتقد سوليفان أن الاتفاقية المؤقتة التي جمدت تخصيب اليورانيوم الإيراني مقابل تخفيف بعض العقوبات كانت حلاً جيدًا للأزمة النووية الإيرانية.

نداء الوطن