اسباب متلازمة الضائقة التنفسية الحادة وطرق العلاج

متلازمة الضائقة التنفسية الحادة هي حالة رئوية تؤدي إلى انخفاض مستويات الأكسجين في الدم. يمكن أن تكون متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS) مهددة للحياة. وذلك لأن أعضاء الجسم ، مثل الكلى والدماغ ، تحتاج إلى دم غني بالأكسجين لتعمل بشكل صحيح.

معظم الأشخاص الذين يصابون بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة يكونون في المستشفى بسبب مشاكل صحية خطيرة أخرى. نادرًا ما يعاني الأشخاص الذين لم يدخلوا المستشفى من مشاكل صحية تؤدي إلى متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، مثل الالتهاب الرئوي الحاد. 

تتضمن مسببات متلازمة الضائقة التنفسية الحادة العدوى أو الإصابات أو غيرها من الحالات التي ينشأ عنها تسريب الأوعية الدموية الدقيقة لسوائل أكثر من المعتاد إلى الأكياس الهوائية في الرئتين. هذا يمنع الرئتين من الانتفاخ في الشهيق بالحجم الكامل من ثم يمنع حصول انتقال لكمية كافية من الأكسجين إلى مجرى الدم.

 

بعض الحالات والعوامل الشائعة التي تسبب متلازمة الضائقة التنفسية الحادة هي تعفن الدم والالتهاب الرئوي والنزيف الحاد الناجم عن إصابة وإصابة في الصدر أو الرأس واستنشاق أبخرة ضارة أو دخان واستنشاق محتويات المعدة المتقيئة من الفم.

تتضمن عوامل احتمال الوقوع بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة أي حالة أو مرض يمكن أن يؤدي بشكل مباشر أو غير مباشر إلى إصابة الرئتين.

في الأصل تعتمد العلامات والأعراض الأخرى على سبب الحالة. قد تحدث قبل تطور متلازمة الضائقة التنفسية الحادة. أما فالعلامات والأعراض الأخرى الأولى لمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة تشمل عدم استطاعتك للحصول على ما يكفي من الهواء في رئتيك، والتنفس السريع، وانخفاض مستويات الأكسجين في الدم.

تشخيص متلازمة الضائقة التنفسية الحادة

سيشخص طبيبك متلازمة الضائقة التنفسية الحادة بناءً على:

التأريخ الطبي
الفحص البدني
نتائج الاختبارات

يشمل علاج متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS) العلاج بالأكسجين والسوائل والأدوية. يتم العلاج في وحدة العناية المركزة بالمستشفى.

يترافق مع المرضى الذين يعانون من متلازمة الضائقة التنفسية الحادة حالات طبية أخرى أثناء وجودهم في المستشفى. فمن الشائع أن يصاب هؤلاء المرضى بكل من:

الالتهابات
استرواح الصدر
تندب الرئة
الجلطات الدموية

ما هي متلازمة الضائقة التنفسية؟

متلازمة الضائقة التنفسية الحادة هي حالة رئوية تؤدي إلى انخفاض مستويات الأكسجين في الدم. يمكن أن تكون متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS) مهددة للحياة لأن أعضاء الجسم تحتاج إلى دم غني بالأكسجين لتعمل بشكل جيد.

عندما يتنفس الشخص، يمر الهواء عبر الأنف والفم إلى القصبة الهوائية، ثم ينتقل الهواء بعد ذلك إلى الأكياس الهوائية في الرئتين. وتسمى هذه الحويصلات الهوائية. وتمر أوعية دموية صغيرة تسمى الشعيرات الدموية عبر جدران الأكياس الهوائية. بسبها يمر الأكسجين من الأكياس الهوائية إلى الشعيرات الدموية ثم إلى مجرى الدم.

بعد ذلك ينتقل الدم الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم، بما في ذلك أعضاء الجسم. أما في متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، تتسبب العدوى أو الإصابات أو غيرها من الحالات في تسرب السوائل من الشعيرات الدموية في الرئة أكثر من المعتاد إلى الأكياس الهوائية. وهذا يمنع الرئتين من الامتلاء بالهواء ونقل كمية كافية من الأكسجين إلى مجرى الدم.

نتيجة لذلك، لا تحصل أعضاء الجسم (مثل الكلى والدماغ) على الأكسجين الذي تحتاجه. بدون الأكسجين لا تؤدي أعضاء وظيفتها كما ينبغي أو لا تعمل على الإطلاق.


مدة حياة مريض متلازمة الضائقة التنفسية الحادة

يعتمد معدل البقاء على قيد الحياة للأشخاص المصابين بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة على المرض الأساسي الذي سبب إصابتهم بمتلازمة الضائقة التنفسية بالإضافة إلى الحالة الصحية العامة للمريض.

يتعافى بعض الأشخاص تمامًا من متلازمة الضائقة التنفسية الحادة. كما لا يزال البعض الآخر يعاني من مشاكل صحية. قد تشمل هذه المشاكل ضيق التنفس، والتعب وضعف العضلات والاكتئاب، ومشاكل في الذاكرة والتفكير بوضوح.

كل من تجنب التدخين وتجنب التدخين السلبي ومهيجات الرئة الأخرى، مثل الأبخرة الضارة والانضمام إلى إعادة التأهيل الرئوي إذا أوصى طبيبك بذلك هي من المسببات لتسريع الشفاء وتحسين جودة الحياة.

تحسن علاج متلازمة الضائقة التنفسية الحادة في السنوات الأخيرة كما جاء ذكره في هذه الورقة العلمية. ونتيجة لذلك ، فإن معدل النجاة من متلازمة الضائقة التنفسية الحادة آخذ في التحسن. ويدرس الباحثون علاجات جديدة لهذه الحالة.

مضاعفات مرض متلازمة الضائقة التنفسية الحادة

في المريض المحتجز بالعناية المركزة بسبب تطور متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، تقع بعض المضاعفات الطبية وأكثر تلك المضاعفات شيوعًا هي:

الالتهابات: قد يصيب بقاء المريض في المستشفى والاستلقاء لفترة طويلة لخطر الإصابة بالعدوى، مثل الالتهاب الرئوي. كما أن استخدام جهاز التنفس الصناعي يعرض المرء لخطر أكبر للإصابة بالعدوى.
استرواح الصدر: هذه حالة يتجمع فيها الهواء أو الغاز في الفراغ المحيط بالرئتين، ويمكن أن يتسبب هذا في خروج الهواء (استرواح) إحدى الرئتين أو كلاهما. يمكن أن يتسبب ضغط الهواء من جهاز التنفس الصناعي في حدوث هذه الحالة.
تندب الرئة: تتسبب متلازمة الضائقة التنفسية الحادة في تيبس الرئتين ونشوء ندبات فيهما وتجعل من الصعب عليها التمدد والامتلاء بالهواء. يمكن أن يؤدي استخدام جهاز التنفس الصناعي أيضًا إلى حدوث ندبات في الرئة.
جلطات الدم: يمكن أن يتسبب الاستلقاء لفترات طويلة في تكوين جلطات دموية في جسمك. تسمى الجلطة الدموية التي تتشكل في الوريد العميق في جسمك بالخثار الوريدي العميق. يمكن أن ينفصل هذا النوع من الجلطات الدموية، وينتقل عبر مجرى الدم إلى الرئتين ويمنع تدفق الدم. تسمى هذه الحالة بالانسداد الرئوي.

عوامل ترفع احتمالية الإصابة بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة
عادةً ما تكون متلازمة الضائقة التنفسية الحادة من مضاعفات حالة أخرى. تزيد هذه العوامل من خطر الإصابة بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة:
العمر فوق 65 سنة
أمراض الرئة المزمنة
تاريخ من تعاطي الكحول أو تدخين السجائر
يمكن أن يكون متلازمة الضائقة التنفسية الحادة حالة أكثر خطورة للأشخاص الذين:
الإصابة بما يعرف بالصدمة التسممية toxic shock
كبار السن
الفشل كبدي
تعاطي الكحول

أعراض متلازمة الضائقة التنفسية الحادة
تظهر أعراض متلازمة الضائقة التنفسية الحادة عادةً بين يوم إلى ثلاثة أيام بعد الإصابة أو التضرر الجسدي.
تشمل الأعراض الشائعة لمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة ما يلي:
تنفس شاق وسريع
التعب العضلي والضعف العام
ضغط دم منخفض
تغير لون الجلد أو الأظافر
السعال الجاف
ارتفاع درجة الحرارة
الصداع
معدل النبض السريع
التعب العام
تشوش ذهني

أسباب متلازمة الضائقة التنفسية الحادة
تحدث متلازمة الضائقة التنفسية الحادة بسبب تلف الأوعية الدموية الدقيقة في رئتيك. تتسرب السوائل من هذه الأوعية إلى الشعب الهوائية للرئتين. ونتيجة كون الشعب هي المكان الذي يدخل فيه الأكسجين إلى الدم وفيه يتم إزالة ثاني أكسيد الكربون من الدم. فإنه بامتلاء الشعب الهوائية هذه بالسوائل، يقل وصول الأكسجين إلى الدم.
تتضمن بعض الأشياء الشائعة التي قد تؤدي إلى هذا النوع من تلف الرئة ما يلي:
استنشاق المواد السامة، مثل الماء المالح والمواد الكيميائية والدخان والقيء
الإصابة بعدوى شديدة في الدم
الإصابة بعدوى شديدة في الرئتين، مثل الالتهاب الرئوي
تلقي إصابة في الصدر أو الرأس، مثل أثناء حطام السيارة أو رياضة عنيفة
جرعة زائدة من المهدئات أو مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات

تشخيص متلازمة الضائقة التنفسية الحادة
يمكن للطبيب تشخيص متلازمة الضائقة التنفسية الحادة بعدة طرق مختلفة. لا يوجد اختبار محدد لتشخيص هذه الحالة. قد يقوم الطبيب بقراءة ضغط الدم وإجراء فحص بدني والتوصية بأي من الاختبارات التالية:
اختبار الدم
أشعة سينية على الصدر
الأشعة المقطعية
مسحات الحلق والأنف
مخطط كهربية القلب
مخطط صدى القلب
فحص مجرى الهواء
يمكن أن يكون انخفاض ضغط الدم وانخفاض الأكسجين في الدم علامات على الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي. قد يعتمد الطبيب على مخطط كهربية القلب ومخطط صدى القلب لاستبعاد حالة القلب. إذا أظهر التصوير بالأشعة السينية أو التصوير المقطعي أن الأكياس الهوائية مملوءة بالسوائل في الرئتين، حينها يكون تم تأكيد تشخيص متلازمة الضائقة التنفسية الحادة.
يمكن أيضًا إجراء سحب عينة من الرئة وفحصها لاستبعاد أمراض الرئة الأخرى. ومع ذلك، نادرا ما يتم ذلك.


علاج متلازمة الضائقة التنفسية الحادة
وفقًا لمؤتمر التوافق الأمريكي الأوروبي، يتم العلاج عن طريق التدخلات الطبية المتمثلة في الأكسجين والتحكم في السوائل وجهاز التنفس الصناعي وبعض الأدوية الموصوفة وأيضًا التمارين التي تساعد على تحسين قدرة الرئة.
الأكسجين
الهدف الأساسي من علاج متلازمة الضائقة التنفسية الحادة هو التأكد من أن الشخص لديه ما يكفي من الأكسجين لمنع فشل الأعضاء. قد يقوم الطبيب بالتحكم في الأكسجين بواسطة قناع الأكسجين. أو باستخدام جهاز تنفس صناعي لدفع الهواء إلى الرئتين وتقليل السوائل في الأكياس الهوائية.
التحكم في السوائل
التحكم في تناول السوائل هي استراتيجية أخرى لعلاج متلازمة الضائقة التنفسية الحادة. يمكن أن يساعد ذلك في ضمان توازن مناسب للسوائل. إذ من الممكن أن يؤدي الإفراط في السوائل في الجسم إلى تراكم السوائل في الرئتين. ومع ذلك، فإن القليل من السوائل يمكن أن يتسبب في إجهاد الأعضاء والقلب.
دواء
غالبًا ما يتم إعطاء الأشخاص المصابين بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة أدوية للتعامل مع الآثار الجانبية. وتشمل هذه الأنواع التالية من الأدوية:
مسكنات الألم لتخفيف الانزعاج
المضادات الحيوية لعلاج العدوى
مخففات الدم لمنع تكون الجلطات في الرئتين أو الساقين
إعادة التأهيل الرئوي
قد يحتاج الأشخاص الذين يتعافون من متلازمة الضائقة التنفسية الحادة إلى إعادة تأهيل رئوي. هذه طريقة لتقوية الجهاز التنفسي وزيادة قدرة الرئة. يمكن أن تشتمل هذه الطريقة على التدريب على تمرينات الرئة، وتغيير نمط الحياة، وفرق الدعم للمساعدة في التعافي من متلازمة الضائقة التنفسية الحادة.