نصائح للحصول على شعر طويل وبشرة أكثر نعومة

 

يتناول الناس عادة عددا محدودا من الحبوب، خاصة تلك الشهيرة، مثل الكينوا والشوفان والأرز، لكن أغلبهم لا يعرف أنواع الحبوب الأخرى، التي تتميز بفوائدها الصحية الكثيرة.

 
من بين الحبوب النادرة، الفونيو، التي تزرع في غرب إفريقيا منذ أكثر من 5000 عام. هذه الحبوب تعد الغذاء الأساسي لحوالى 4 ملايين شخص، لأنها تنمو بسرعة وتعيش، حتى خلال فترة الجفاف.

وقال موقع "فيرست فور وومن" إن الفونيو يمكن استخدامها في العصيدة أو في الكسكس أو في الخبز، مضيفا أنها تقدم "نكهة لذيذة وإضافات صحية كثيرة".

ونقل المصدر عن جيري بيلي، أخصائي التغذية، قوله إن الفونيو بديل رائع للكربوهيدرات البسيطة مثل الأرز الأبيض. موضحا أن تركيبة الفونيو "هي ما تجعلها حبوب صحية، حيث أن كل نصف كوب من الفونيو المطبوخ، يتوفر على 39 غراما من الكربوهيدرات المعقدة، و2 غرام من البروتين، و0.5 غرام من الدهون بالإضافة إلى 4 بالمئة من احتياجاتك اليومية من الألياف".

 
وتابع: "تحتوي فونيو على العديد من الأحماض الأمينية، بما في ذلك الميثيونين والليوسين والفالين والسيستين. هذه كلها أحماض أمينية أساسية، أي أن الجسم لا يستطيع صناعتها بمفرده".

ويعتبر السيستين ضروريا لنمو وكثافة الشعر. أما الميثيونين يستخدمه الجسم لنمو وإصلاح الأنسجة، ويعزز أيضا صحة الشعر. بالإضافة إلى ذلك، فهو يحسن لون البشرة ونعومتها ويقوي الأظافر.

تظهر الأبحاث كذلك أن حمض الليوسين قد يساعد في التئام الجلد والعظام.

 

نداء الوطن