نداء الوطن -

قال نادي الأسير "إن الأسيرين علاء الأعرج وهشام أبو هواش يواجهان ظروفا قاسية وصعبة في سجن "عيادة الرملة"، جرّاء الإجراءات التنكيلية المستمرة بحقهما من قبل إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف محامي نادي الأسير جواد بولس الذي تمكّن من زيارتهما، اليوم الاثنين، انّ إدارة سجن "الرملة" تحتجز الأسير الأعرج في زنزانة تفتقر لأدنى شروط الحياة الآدمية ومجردة من كافة الاحتياجات الأساسية، كإجراء كيدي وانتقامي، بعد أن طلب توفير غطاء إضافي له.

ولفت إلى أنّ الأسير الأعرج المضرب منذ 50 يوما، يواجه ظروفًا صحية صعبة، إلى جانب الأسير هشام أبو هواش المضرب منذ 42 يومًا، الذي يُعاني من تدهور متسارع على وضعه الصحيّ، حيث بدأ يتقيأ بشكل مستمر.

ومن المفترض أن تعقد جلسة للأسير الأعرج، الأربعاء المقبل، للنظر مجددًا في قضية اعتقاله الإداريّ.