تظاهر المئات من أبناء شعبنا في أراضي الـ48، مساء اليوم السبت، أمام سجن "جلبوع"، وفي بلدة كفر كنا، دعما للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، في ظل ما يتعرضون له من قمع وتنكيل واعتداء متواصل، خاصة بعد تمكن ستة أسرى من انتزاع حريتهم.

وتظاهر العشرات أمام سجن "جلبوع" بدعوة من القوى الوطنية ونادي الأسير، ورفعوا لافتات منددة بسياسة القمع والتنكيل ضد الأسرى، كتب على بعضها "لا لسياسة العزل"، "لا لقمع الأسرى"، "لا للعقوبات الجماعية"، "لا لسياسة الانتقام".

وفي بلدة كفر كنا، تظاهر العشرات من الأهالي إسنادا للأسرى في سجون الاحتلال وضد العنف والجريمة، بمشاركة نشطاء من مختلف الأحزاب والحركات الفاعلة على الساحة المحلية.

ورفع المتظاهرون شعارات منددة بالعنف والجريمة المتفشية في المجتمع العربي وأخرى ضد سياسة التنكيل والقمع بحق الأسرى في أعقاب تمكن ستة أسرى من انتزاع حريتهم من سجن "جلبوع" قبل أسبوعين.