الثلاثاء، 19 تشرين1/أكتوير 2021

أثار البرومو الدعائي للفيلم السينمائي المغربي الجديد "زنقة كونتاكت" للمخرج المغربي إسماعيل العراقي جدلا واسعا، عبر حسابه الرسمي على "إنستغرام"، قبل أيام من عرضه في دور السينما.

وخلف البرومو الدعائي، الذي نشره الممثل سعيد باي الذي يجسد أحد الأدوار الرئيسية للفيلم، انتقادات لاذعة لتضمنه كلمات وصفها عدد من المتابعين بـ"خادشة للحياء"، وهو ما رد عليه باي بالقول: "الفيلم لم ير النور ولم يخرج بعد إلى القاعات السينمائية، فكيف يمكن إصدار أحكام على عمل لم يشاهده الجمهور بعد؟".

وقال باي: "بعد سنتين من إغلاق القاعات بسبب الجائحة، نجد أن عرض أول فيلم يتعرض لهذه الانتقادات، وما زلنا نتحدث في القرن الحادي والعشرين عن حدود الجرأة في السينما"، مشيرا إلى أن "الجمهور لا يتردد في كل مناسبة بمقارنة جودة الأعمال المغربية بأعمال عربية، في الوقت الذي تتناول فيه هذه الأعمال قضايا ساخنة وكلام قاصح".

وردا على سؤال ممارسة الجمهور للرقابة على الفنان، قال باي: "لا أحد يمارس علي الرقابة، الرقابة أمارسها على نفسي في حدود ما أؤمن به"، مبينا أن "فيلم زنقة كونتاكت حصل على دعم المركز السينمائي المغربي ومنحه فيزا العرض في القاعات المغربية".

ويكشف فيلم "زنقة كونتاكت"، حسب ورقة تقنية للفيلم، "فردوس رومانسيا ورحلة مليئة بالأحداث لعازف سابق لموسيقى الروك وفتاة ليل ذات صوت ذهبي في مدينة الدار البيضاء، يحاول الرجل الإقلاع عن تعاطي الهيرويين، بينما تحاول هي الهروب من حياة الشارع. لا يجدان أمامهما مخرجا سوى الموسيقى".

وكان هذا الفيلم قد فاز بجائزة أفضل فيلم روائي طويل في مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، كما حصد الجائزة الكبرى للجنة تحكيم لمهرجان الفيلم الأول السينمائي بمدينة أنوناي الفرنسية، بالإضافة إلى جوائز أخرى.