وأوضح أنه "جار التعامل مع الموقف وإخراج السكان للوقوف على عدد الضحايا".

وفي وقت لاحق أكد المصدر ذاته انتشال 3 جثث من تحت الأنقاض حتى الآن، و25 مصابا تم نقلهم للمستشفيات لتلقي العلاج.

وتواصل أجهزة الحماية المدنية رفع الأنقاض للبحث عن ناجين أو وفيات أخرى.

وتجمع عدد كبير من سكان المنطقة لمساعدة رجال الإنقاذ، فيما تم فرض كردون أمني حول مكان الحادث.

وتابع المصدر أنه "وفقا للتقرير الأولي، فإن العقار كان به مصنع ملابس في طوابقه الثلاثة الأولى"، أما بقية الطوابق فكانت سكنية يقطنها أكثر من 100 شخص.

وكشف شهود عيان أن العقار المنهار ظهرت به شروخ قبل يومين، وغادره بعض سكانه فيما بقيت الأغلبية العظمى منهم داخله لعدم توافر مساكن بديلة.

وأضاف الشهود أن مصنع الملابس به عدد كبير من العمال، وجميعهم يبيتون بداخله.