رام الله / بحث عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. أحمد مجدلاني آخر المستجدات السياسية مع سفير جمهورية مصر العربية لدى فلسطين طارق طايل . 

وأكد د. مجدلاني على الدور الرئيس لجمهورية مصر العربية الشقيقة في المنطقة ودعمها المتواصل للقضية الفلسطينية  مشيرا أن التحضيرات جارية من أجل عقد المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية من أجل ترتيب الأوضاع الداخلية ولبلورة برنامج سياسي متفق عليه ، بالإضافة لاعادة تفعيل وتطوير مؤسسات المنظمة الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا. 

وعلى الصعيد السياسي أشار د. مجدلاني أنه لا يوجد اية مبادرة باتجاه العملية السياسية وانسداد بالافق السياسي فحكومة الاحتلال لا يوجد على اجندتها إلا عملية الضم التدريجي للاراضي لصالح الاستيطان وتهويد مدينة القدس وحملة التحريض المتواصلة على القيادة المؤسسات الفلسطينية . 

وشدد د. مجدلاني على اهمية مواصلة  اللقاءات والمشاورات السياسية مع جمهورية مصر العربية التي نثمن دورها في المنطقة في ظل المتغييرات الاقليمية والدولية. 

من جانبه أكد السفير  طايل على عمق العلاقات الفلسطينية المصرية، وأنها تعتبر قضية فلسطين القضية المركزية ، واستمرار دعمها لكافة التحركات الفلسطينية على الساحة الدولية لتحقيق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وعاصمتها القدس.