د. عبدالرحيم جاموس يكتب : استبشري يا قدسُ ...!

استبشري يا  قدسُ ...!

بقلم:عبدالرحيم جاموس



استبشري يا قدسُ ..
استبشري  يا دارنا...
 يا دار القدس ..
 العاصمة ...
فلسطين بلادنا ...
والقدس ...
فيها العاصمة...
وفيها العزة العربية. ...
*
يا مهد المسيح...
يا ارض التسامح...
 والنصرة  المحمدية....
**
 يادار  كنعان الفلسطينية...
يا أرض الإسراء والمعراج...
 و أرضِ الرجال الأبية. ...
*
يا ثالث الحرمين ....
يا ثانيَ  المسجدين ...
والعهدةِ العمرية....
*
يا أولى القبلتين....
والشهادة فيكِ عربية ...
مسيحية واسلامية....
*
يا أقصانا  المبارك ...
ويا مهد المسيح...
شعبنا وامتنا على العهد..
ينتظرون الوعد ...
من سابع سما...
ما فيهم خايسْ ..
ولا ردي ..
ولا مَن  يقبل الذل ..
ولا  الهوان أو الدنية. ..
*
يا قدس..
يا أرض النبواءت ...
والرسالات السماويه...
 يا ارضَ كنعان  العربية...
ما يسكُنِك إلا الناس العصامية...
 قد نذروا حياتهم فيكِ للرباط..
حتى تنقشع عنكِ ..
جيوشَ الإستعمار...
وكل اشكال الإستيطان ..
من يه.و.د  /ال.صه.يو.نيه....
**
اليكِ كان الإسراء...
بِسيدِ الخَلقِ مُحمدٍ..
مِنكِ عَرَّج  لِلسماء...
فهوَّ المصطفى المختار ...
و فيكِ أَمَ الأنبياء ....
خير البرية. ..
**
يا قدس ...
 يا هويتي...
موعودة بالنصر...
من ربِ الكون...
 مهما تطاول وبغى...
 ص.ها.ينة  العصر..
همُ الغرباء ...
سيبقوا..
شرّ البرية...
**
استبشري..
 يادار العز....
 والقدس البهية....
إِحنا لَكِ...
 أبناء الياسر ...
في الفتح والجهاد  ...
وكل الزنود العصيه...
على الكسر والرديه..
**
كُلهم عزم وإصرار ....
والهوية كانت ولا زالت..
 عربية..
فلسطينية. ..
*
لاتحزني ...
الهمه ما زالت باقيه...
 هِمة فدائيه...
 فتحاوية  وجبهوية ...
 وكل  العرب مع الفلسطينيه ....
**
لا بدْ تعودي قريب  يا دار...
 رمزاً للنصر  والهويه...
للعرب  والإسلام ...
و فيكِ السلام للكون...
و لكل الأنسانيه...
**
يقولوا النصر  عنكِ بعيد...
 لكنهُ  بِعون الله ...
نراهُ قريب...
  على يدِ  الثوار الأحرار ...
مِنِ الشبيبة والشباب ...
الصامده  الأبيه...
في فلسطين والقدس العربية ...!

د.  عبد الرحيم محمود جاموس
١٣/٩/٢٠١٩م  الرياض