الثلاثاء، 26 تشرين1/أكتوير 2021

اللواء سليم الوادية يكتب : ياسامعين الصوت ،، الارداة الفلسطينية تنتصر

ياسامعين الصوت ،،

الارداة الفلسطينية تنتصر


بقلم اللواء / سليم الوادية

انتصار العزيمه والاراده والحريه لدى اسرى الحريه تنتصر على الاجراءات الامنيه المشدده لجيش الاحتلال الصهيوني وامنه وشرطته وتحصيناته الاسمنتيه واسلاكه الشائكه في اكثر الباستيلات الصهيونيه تأميناً وتجهيزاً وتحصيناً حطمها الفدائي الفلسطيني البطل بارادته وعزيمته القويه واصراره على تحدي الاحتلال وكل تجهيزاته المعقده وخاصة في سجن جلبوع الاكثر امناً من السجون الاخرى الصهيونيه التي اخترقها الاسير الفدائي الفلسطيني الذي يناضل من اجل حرية شعبه واستقلاله وطرد المحتل الغازي من الارض المباركه فلسطين ، ليست المرة الاولى التي يقوم بها الفلسطيني اسير الحريه من تجاوز امنيات الاحتلال وحواجزه المحصنه وينطلق فاتحاً ابواب حريته كما حصل سابقاً في سجن الرمله المركزي الصهيوني في الستينات والسبعينات ،
بايديهم المجرده وبأظافرهم يحفرون نفقا يمر من تحت برج المراقبه منطلاقاً نحو الارض الفلسطينيه المحيطه بسجن جلبوع ليتنفس هواء الحريه ،
ستة ابطال توكلوا على الله وشحذوا همتهم للانطلاق نحو الحريه ، ستة ابطال حطموا القيد والجدران الاسمنتيه والاسلاك الشائكه ولم ينتظروا مماطلة الاحتلال عن الافراج لجميع اسرى الحريه الذين يتجاوز عددهم ال ٥٥٠٠ اسير واسيره ويماطل في صفقات تبادل الاسرى ،
ارادة الحياة اقوى من فولاذ المحتل وامكانياته العسكريه والماليه والتكنولوجيه المدعومه من الادارات الامريكيه المتعاقبه ،
حماهم الله واوصلهم جميعاً الى بر الامان بحضن الشعب الفلسطيني الثوري المعطاء والامين على سلامة الاسرى الذين حرروا انفسهم بارداتهم العظيمه التي لا تكسر ولم تستطع قوة الاحتلال وجبروته بكسرها ،
ياشعبنا في فلسطين المحتله في الجليل والنقب واريحا والضفه الغربيه احتضنوا ابناؤكم الابطال واحموهم وامنوا سلامتهم ينصركم الله ويثبت اقدامكم ، عشتم شعب الجبارين الصابر المرابط حتى النصر ،،