الأربعاء، 27 تشرين1/أكتوير 2021

د. عبدالرحيم جاموس يكتب : اللعثمة في السياسة تضر ولا تنفع

اللعثمة في السياسة تضر ولا تنفع
 
د / عبدالرحيم جاموس
 
 
الا يكفينا ما نحن فيه . الدكتور موسى ابو مرزوق بالصوت والصورة يقول ان حماس قد تجد نفسها مضطرة للدخول في مفاوضات مع اسرائيل لاعتبارين : الأول شرعي حيث لا غبار على ذلك والثاني عملي ، فما كان شبه تابو ( محرم ) قد يصبح مباحا استجابة لمطلب شعبي . على مهلك يا دكتور ، انت متهور ومستعجل كتير .
 
لماذا هذا التحلل السريع من كل الشعارات والثوابت الحمساوية ... فقط لتقديم مارفض الآخرين تقديمة من تنازلات مؤلمة ... وتصنع لحماسك مشروعها الخاص المتصادم مع المشروع الوطني والمتساوق مع مشاريع العدو بتدمير كل امل وكل ممكن لتحقيق وانجاز وحدة المشروع الوطني الفلسطيني ، فبدلا من القفز قفزات غير محسوبة العواقب ولن تؤدي الى انجاح مشروعك الحزبي الذي لم ينتج عنه سوى المزيد من القتل والدمار والخراب والإضعاف للكل الفلسطيني ، اذا اردت يا دكتور ان يكون لك ولحماسكم دور ومستقبل مشرف في خدمة الشعب الفلسطيني فالطريق والسبيل الى ذلك هو المشاركة في الإطار الوطني م. ت. ف وانحاز الوحدة الوطنية ...
 
وفي غير ذلك تكون انت وحماسك في مواجهة المشروع الوطني وفي خدمة غايات واهداف المشروع الصهيوني مباشرة من خلال تكريس الإنقسام وتسهيل الطريق للعدو لتنفيذ مشاريعه التوسعية والتصفوية للقضية الفلسطينية واختزالها في امارة الإخوان في قطاع غزة .
 
 
1/9/2021م