غزة تنتظر خبر عاجل

المجموعة: مقالات كتب بواسطة: الوطن نداء
 
 
م. عماد عبد الحميد الفالوجي 
 
رئيس مركز آدم لحوار الحضارات 
 
 
لازال أهل غزة ينتظرون بفارغ الصبر " خبر عاجل " سيحدث قريبا ،، ولكن السؤال ما شكل وعنوان هذا الخبر العاجل ؟ لن يحتمل أهل غزة استمرار الوضع القائم طويلا ، هناك شعور عام بالقهر مما هو سائد يكاد يصيب الكل الفلسطيني هنا في غزة ، الكل يشعر أن شيئا ما يحضر له وسيحدث بشكل مفاجيء ،، هناك طبخة يتم الإعداد لها واقتربت حالة النضوج ، وتستمر التكهنات عن تأثير ذلك على مستقبل قطاع غزة ،، 
 
 
الاحتمال الأول للخبر العاجل ،،، حماس تقرر الاستجابة لمطالب الرئيس وتعلن عن حل اللجنة الإدارية ،، والرئيس يرحب بذلك ويصدر أوامره الفورية لحكومة الوفاق بوضع الخطط السريعة والتوجه الفوري لحل مشكلات القطاع جميعها دون تأخير ،،، رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد لله يعلن عن قيامه برفقة حكومته بالقدوم الى قطاع غزة ولن يغادرها حتى اكتمال وضع الحلول لكافة مشاكلها ،،،، حماس ترحب بقرار الرئيس ورئيس الوزراء وتعلن أنها ستكون مساندة للحكومة وستعمل على رفع كافة العوائق لتسهل مهمتها ،،، خبر عاجل تابع لما سبق .. الرئيس يعلن وقف كافة الإجراءات ضد قطاع غزة بما في ذلك رواتب الموظفين ووقف العمل بتقاعد الموظفين وغيرها من القرارات التي تم اتخاذها .. 
 
 
الاحتمال الثاني للخبر العاجل .. إسرائيل تعلن اغتيال قيادي عسكري كبير في قطاع غزة ،، وتعلن حماس التعبئة العامة وتعلن قصف مدن صهيونية انتقاما ،، وتتوالى الأخبار العاجلة لموجة من التصعيد واندلاع مواجهة شاملة في قطاع غزة .. 
 
 
الاحتمال الثالث للخبر العاجل .. مصر تعلن عن فتح معبر رفح بشكل كامل لتنقل المواطنين والبضائع ،، وإعلان الاتفاق مع حركة حماس على كافة القضايا التي من شأنها إعلان انتهاء حالة الحصار المفروض على قطاع غزة ،، والمواطنين يتوافدون للسفر على معبر رفح دون تسجيل أو انتظار ،، خبر عاجل تابع ،، البدء في بناء محطة للكهرباء في الشيخ زويد القريبة من قطاع غزة لتزويد القطاع بالكهرباء اللازمة له ،، خبر عاجل تابع ،، مفاوضات في القاهرة لترتيب الأوضاع في قطاع غزة والاتفاق على تشكيل لجنة لإدارة شئون القطاع الى حين تشكيل حكومة وحدة وطنية ستباشر القاهرة بدعوة الفرقاء جميعا للتباحث حولها .. 
 
 
أهل غزة يتطلعون الى " الخبر العاجل " الذي يخرجهم من هذه الحال التي تعصف بهم لأن استمرار هذه المعاناة لم يعد مقبولا على أي طرف ... الشعب يريد الخبر العاجل ..