السفارات العربيه في الخارج اصبحت سفارات تجاريه بامتياز

 

سهيلة عمر

السفارات العربيه في الخارج اصبحت سفارات تجاريه بامتياز اصبحت السفارات العربيه في الخارج مؤسسات تجاريه بامتياز.

 

كنت اعتقد ان السفارات تاخذ رسوما خياليه على الفيزا فقط، لكن الكارثه انها اصبحت تطالب باموال ضخمه على مجرد تصديق اي ورقه. على سبيل المثال شكي قريب لي مشكلته لي انه ذهب لتصديق شهاداته من البحرين من سفاره البحرين في مصر فتفاجأ بمطالبته ب 800 جنيه رسم الختم والطابع على شهاده واحده فقط.

 

اي انها سيحتاج نفس المبلغ على كل شهاده. وقس على ذلك، كان لديه 5 شهادات للتصديق، اذن سيحتاج الى 4000 جنيه. قال لهم هل يعقل ان يكون رسم ختم واحد ثمانيمائه جنيه، كيف سياتي لهم بهذا المبلغ ؟

 

اتصل بالقنصل البحريني يرجوه فرد عليه بمنتهى الخشونه: "ادفع نختم لك شهاداتك". ذهب قريبي للجامعه العربيه في مصر ليشكي مشكلته ويجد من يتوسط له لدى السفاره البحرينيه في مصر، فمنع من الدخول وقيل له من البوابه لا علاقه لهم بهذه الامور.

 

وحتما كافه السفارات الاخرى العربيه تسير على نفس النهج. والكارثة العظمي ان هذه الاموال تذهب لجيوب السفير وحاشيته بديل انه كثيرا ما يختم الاوراق بدون طوابع.

 

والغريبه انك تجد ان الدوامه لتحصيل رسول على الاختام متفق عليها بين الدول. على سبيل المثال لو طالب مصري درس في دوله خليجيه كالبحرين واراد العمل في مصر يطالب بختم وزارة خارجيه مصر التي تطالب بختم السفاره البحرينيه لتختم اوراقه.

 

فيجد هذا الطالب ان الرسوم عاليه في السفاره فيقرر ان لا يختم اوراقه وتضيع عليه فرصه العمل.

 

ترى ما الهدف من السفارات العربيه بالخارج. هل هي مؤسسات تجاريه لنهب الشعوب العربيه التي تستضيف السفارات ام انها مؤسسات حكوميه لتسهيل الخدمات شعوب الدول التي تستضيفها.