النضال الشعبي تدعو لأوسع مشاركة لدعم الاسرى المضربين عن الطعام رفضا لسياسة الاعتقال الاداري

 

غزة / دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني لأوسع مشاركة لدعم الاسرى المضربين عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري.

وقال ناهض شبات ممثل الجبهة فى لجنة الاسرى للقوى الوطنية والاسلامية بقطاع غزة في كلمته التى القاها في المؤتمر الصحفي والذى نظمته للجنة والمؤسسات العاملة فى مجال الاسرى وهيئة شؤون الأسرى والمحررين فى المحافظات الجنوبية أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي أن الأسيرين خليل العواودة المضرب عن الطعام لليوم 61 والأسير رائد ريان المضرب عن الطعام لليوم 56 تحت شعار " قرارنا حرية " رفضا لسياسة الاعتقال الاداري الظالم المخالف لكافة المواثيق والمبادئ الدولية لتردى وضعهم الصحي الخطير واتخاذهم خطوات نضالية مقاطعة المحاكم الصهيونية وعدم الوقوف على طابور العدد ومقاطعتهم الشاملة لكل اجراءات القضاء حول الاعتقال الاداري ، بأن الاسرى في سجون الاحتلال يتعرضون لأبشع أنواع القمع والتنكيل والعزل الانفرادى ومنع من زيارات الاهالي والحرمان من كافة الحقوق التى كفلتها لهم كافة المواثيق والقوانين الدولية.

وطالب شبات المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان تحمل مسؤولياتهم والتدخل الفاعل لحماية الاسرى وإجبار الاحتلال على الالتزام بالقوانين والمواثيق الدولية وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة والتدخل من اجل الغاء الاعتقال الاداري الظالم والمخالف لكل المواثيق والاعراف الدولية وهذا الاعتقال لا قانونى ولا انساني.

وحذر شبات من خطورة الوضع الصحى الخطير للاسيرين العواودة وريان وحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياتهم وعن حياة كل الاسرى نتيجة اجراءاتها العدوانية والعقابية وحملتها المسعورة وارهابها المنظم وعنجهيتها على اسرانا فى سجون الاحتلال.

 

ودعا شبات لأوسع مشاركة جماهيرية من قوى شعبنا ومؤسساته الجماهير ية والقانونية نصرة أسرانا وتظهير قضية الاسرى بأنهم مناضلين حرية وليسوا ارهابين ونضالهم ضد الاحتلال شرعى ومشروع لأننا شعب محتل طرد من أرضه بعد أن ارتكبت بحقة المجازر الوحشية وكل القوانين والمبادئ الدولية تتيح للشعب المحتل الحق فى مقاومة الاحتلال بكل السبل والوسائل، وإلى توسيع دائرة المشاركة فى فعاليات التضامن مع الاسرى فى سجون الاحتلال.

و أضاف أن الهدية الأعظم التى نقدمها لأسرانا فرسان الوطن هي استعادة وحدتنا الوطنية وأنهاء هذا الانقسام البغيض موحدين نستطيع أن نواجه الاحتلال.

 

نداء فلسطين