عاجـــل :

جمعية الصداقة الفلسطينية الايرانية تقيم ندوة وإفطاراً جماعياً في غزة بالتعاون مع الشبكة الفلسطينية للصحافة والاعلام

 
 
بقلم : رئيس التحرير أ. أسامة أبو فول 
 
يوم الثلاثاء 27 رمضان 2018بفندق الكومدور علي شاطىء بحر غزة .
 
عقدت الشبكة الفلسطينية للصحافة والإعلام وجمعية الصداقة الفلسطينية الايرانية ندوة ثقافية بمناسبة يوم القدس العالمي .
و شارك في هذه الندوة ممثلون عن مختلف الهيئات التنظيمية و الحقوقية و السياسية، و كذلك الجسم الصحفي ومؤسسات المجتمع المدني و تناولت هذه الندوة محوريين رئيسيين :
 
الأول حول " القدس والاحتلال الهمجي لها و المستجدات الذي تمارسها قوات الاحتلال علي الارض من جرائم قتل وتهويد وتغير لمعالم المدينة وتهجير سكانها بالقمع والارهاب" .
 
وفي كلمة  لرئيس مجلس ادارة الشبكة الفلسطينية للصحافة والاعلام  شكر فيها جمعية الصداقة الفلسطينية الايرانية علي اهتمامها بقضايا الشعب الفلسطيني وتقديم الدعم لهم ورفع معنويات الشباب الثائر بمسيرة القدس ودعم المقاومة الفلسطينية المشروعة ضد الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين وفي ذات السياق قال ابو فول اننا كصحفين مهنين قدمنا الكثير من الشهداء من اجل فلسطين ونعي روج رئيس مجلس ادارة الشبكة الفلسطينية الاستاذ الصحفي شهيد الحصار نصر ابو فول وذكر كل الشهداء الصحفيين منهم الشهيد الصحفي رامي ريان والشهيد الصحفي محمد الديري والشهيدة المسعفة رزان النجار وكل الشهداء الأكرم منا جميعاً .
 
 
وفي كلمة جمعية الصداقة الفلسطينية الايرانية التي قدمها الدكتور محمد البحيصي شكر فيها ابناء الشعب الفلسطيني كافة علي صمودهم بوجه المحتل الذي لا يعرف الاخلاق ولا الانسانية والذي يرتكب كل يوم الجرائم بحق ابناء هذا الشعب الاعزل ودعي كافة ابناء الامة العربية والاسلامية علي دعم ابناء الشعب الفلسطيني وتقوية صمودهم بوجه المحتل الصهيوني واكد علي تواصل دعمه ابناء القضية العادلة حتي دحر الاحتلال .
 
وفي ذات السياق عرضت الجمعية فلم وثائقي يعبر عن معاناة ابناء الشعب الفلسطيني وبطش الاحتلال وكيفية عمليات القتل المنظمة بحق العزل ودعم المقاومة .
 
 
وفي كلمة لجنة القوي الوطنية والاسلامية قال المتحدث باسم كل الفصائل الفلسطينية الأستاذ جميل عاشور أبو محمود اننا نثمن عاليا دور الشبكة الفلسطينية ودور جمعية الصداقة الفلسطينية الايرانية علي هذه الندوة الثقافية الرائعة الذي تحدثت وأعلنت للجميع عن صدق الانتماء الصحفي والمؤسساتي للقضية الفلسطينية ودعم أبناء الشعب الفلسطيني بالوطن وتعزيز الصمود للشباب وللمناضلين .
 
وبدوره شكر عاشور جمعية الصداقة الفلسطينية الايرانية علي كل ما تقدمه من دعم مادي ومعنوي لتعزيز صمود أبناء الشعب الفلسطيني ووجه التحية بأسم كل فصائل المقاومة للدكتور محمد البحيصي ودعي كل الجمعيات والمؤسسات والدول العربية ان تحذو حذو جمعية الصداقة الفلسطينية الايرانية في دعم وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني .
 
 
وفي كلمة مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى لحركة فتح تحدث بها الأستاذ نشأت الوحيدي أبو ناصر الناطق باسم مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى، عدد مناقب الشهيد نصر ابو فول وتحدث عن دور الشبكة الفلسطينية لدعم الشباب وكشف جرائم الاحتلال الصهيوني وتعريته وشكر جمعية الصداقة الفلسطينية الايرانية علي مجهوداتهم ودعمهم للشعب الفلسطيني بكافة امكان تواجده .
 
مؤكدا أن قضية فلسطين والقدس كان لها مكانة كبيرة في قلوب الامتين العربية والاسلامية . ودعا للملمة الصف الوطني الفلسطيني وإنهاء الإقسام البغيض الذي أنهك الجسد الفلسطيني إسنادا للأسرى ووفاء للشهداء.
 
وفي ختام الندوة الثقافية قامت الشبكة الفلسطينية للصحافة والإعلام وجمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية بتقديم وجبة افطار لكل المشاركين وللحشد الذي حضر الندوة الذي تجاوز عدده 800 مشارك ومشاركة من ابناء الشعب الفلسطيني.
 
 

                  Web Backlinks